الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
القيادي عباس السيد ينهي إضرابه بعد تلبية مطالبه

القيادي عباس السيد ينهي إضرابه بعد تلبية مطالبه

أنهى الاسير القيادي عباس السيد المحكوم بالسجن 36 مؤبدا، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام كان أعلن عن خوضه أمس إحتجاجا على ظروف إعتقاله، وسوء معاملة إدارة السجون له.

أكدت زوجته إخلاص السيد أن زوجها الأسير أوقف إضرابه اليوم، بعد إستجابة إدارة السجون لمطالبه، وتعهدها بتنفيذها خلال مدة 20 يومًا، ونقله من سجن “هداريم” حيث جرى عزله فيه من أمس بعد إعلانه الإضراب.

وكان السيد تراجع عدة مرات عن إتخاذ هذه الخطوة منذ أن كان على رأس الهيئة العليا منذ أربعة شهور، وبعد أن تدخلت الهيئة برئيسها الجديد الأسير القائد محمد عرمان بإعطاء مصلحة السجون فرصة أخيرة منذ حوالي الشهر.

وجدير بالذكر أن مصلحة السجون تصر على معاملته بطريقة مهينة وتضعه في ظروف إعتقالية صعبةـ وهذا ما حدا به إلى الإضراب عن الطعام لمدة 23 يوماً في شهر آب 2010.

وتعرض للضرب المبرح في شهر آذار من عام 2012 مما حدا بالأسير المجاهد عوض الصعيدي لطعن أحد ضباط الأمن رداً على الإعتداء عليه.

وخاض إضراباً جماعيا (إضراب الكرامة) عام 2012، والذي إستمر لثمانية وعشرين يوماً توج بإخراج كافة  المعزولين في الزنازين الإنفرادية، وإضراباً تضامنياً مع الأسرى الإداريين في شهر أيار 2014 ولمدة 17 يوماً.

والسيد من مواليد طولكرم عام 1966، وهو من المميزين في دراستهم حيث درس الهندسة في الأردن وتخصص بالأجهزة الطبية في أمريكا، تزوج عام 1993 ورزق بـِ عبد الله ومودة.

اعتقل عدة مرات في سجون الإحتلال كان آخرها في نيسان من العام 2002، حيث حُكم عليه بالمؤبد 36 مرة، ومجموع ما أمضاه في سجون الإحتلال يزيد عن 16 عاماً، كما وأعتقل عدة مرات ولمدة تزيد عن السنتين والنصف في سجون السلطة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »