السبت , 18 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
المرض ينهش جسد المحرر “سويلم” بلا علاج

المرض ينهش جسد المحرر “سويلم” بلا علاج

يرقد المحرر المريض الضرير رائد سويلم (43عاماً) من مدينة قلقيلية في مستشفى “الوكالة” وسط المدينة, ينتظر توفير العلاج له من مرض (تليف) تشمع الكبد الذي ينهش جسده

وقال المحرر “سويلم” وهو على سرير الشفاء :” تدهورت صحتي في الآونة الأخيرة وتتجمع المياه في جسدي وخصوصا في قدمي، ومن يشاهد المياه في قدمي يصاب بالرعب الشديد.”

وأضاف المريض “سويلم” لـ أحرار ولدنا :” ولا يوجد لي علاج في المشفى الذي أرقد فيه، حيث يتوفر العلاج في المشافي الاسرائيلية وفي الاردن والاحتلال يمنعني من السفر أو الدخول الى الداخل الفلسطيني للعلاج .”

وأوضح أن مرض تليف الكبد الذي يعاني منه هو مرض مزمن ومنتشر وخطير وغير قابل للتراجع, يتميز بتحطيم عام في مكونات الكبد الخلوية, وزيادة واضحة وكبيرة في الأنسجة الليفية مع نمو في بعض أجزائه وتكوين العقد الترميمة {العقيدات المتجددة} بالإضافة الى اختلال في تكوينه الهندسي.

وذكر أنه اعتقل أكثر من 6سنوات في سجون الاحتلال, ” ولم أتأخر عن نصرة الوطن وأنا ضرير، لذا أتمنى على الجميع أن لا يتأخروا علي في العلاج”, ومن خلال موقع أحرار ولدنا ناشد الجميع للتحرك السريع فكل يوم يزداد وضعه سوءا .

وطالب المحرر “سويلم” بضرورة تدخل كل المؤسسات المعنية بقضية الاسرى وعلى رأسهم هيئة شئون الاسرى والمحررين, لإنقاذه من هذا المرض الخطير، مشيراً أن العلاج متوفر في المشافي الأردنية ونجحت عدة عمليات للعديد من المرضى .

وبدورها طالبت زوجته فعاليات المجتمع الشعبية والرسمية والخيرية انقاذ زوجها من هذا المرض الخطير ، فهو لا ينام الليل من الوجع، والكل من حوله في حالة حزن شديد .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »