السبت , 23 سبتمبر 2017
آخر الأخبار
المنع الأمني: ذريعة لحرمان عائلات الأسرى من حق زيارة أبنائهم في سجون الاحتلال

المنع الأمني: ذريعة لحرمان عائلات الأسرى من حق زيارة أبنائهم في سجون الاحتلال

لا يزال المنع الأمني الشماعة التي يتذرع بها الاحتلال لمنع عائلات الأسرى من زيارة أبنائهم، وهي الذريعة التي باتت مكشوفة، لكنها الأحداث تستحق أن تسرد حين تمنع أمهات الأسرى كبيرات السن، واللواتي لسن قادراتٍ على السير إلا بمساعدة آخرين، من زيارة أبنائهن الأسرى.

الحلوى والمنع الأمني

والدة الأسير علاء محمد الشعيبي، من كفر عين، قضاء مدينة رام الله، مصدومة من منع الاحتلال لها من زيارة ابنها الأسير، وقالت في حديثٍ لمكتب إعلام الأسرى” ابني الأسير محروم من الزيارة منذ سنوات، وقد صدر بحقه حكمٌ بالسجن الفعلي لمدة خمسة عشر عام ونصف، وذلك بتهمة مقاومة الاحتلال، وقد عقد قرانه وهو داخل السجن، والاحتلال عاقبني أنا وخطيبته بسبب توزيع الحلوى على عائلات الأسرى في إحدى الزيارات في قاعة الانتظار”.

أمنة رداد، والدة الأسير المريض بالسرطان معتصم رداد، من بلدة صيدا شمال طولكرم تقول لمكتب إعلام الأسرى” الأسبوع الماضي شاركت في اعتصام تضامني مع الأسرى المرضى أمام مقر الصليب الأحمر وسط طولكرم، وأنا ممنوعة من زيارة ابني المريض معتصم”.

وتضيف أم معتصم” هذا المنع المتعمد يأتي من أجل زيادة ألم ابني والذي يعاني منه في ظل مرضه الخطير، فالاحتلال يسعى إلى ضرب معنويات الأسرى، وخصوصاً المرضى، وذلك من خلال منع زيارة العائلة، وبشكلٍ خاص منع الأم، وأنا في هذا العمر، يخشى الاحتلال من زيارتي لفلذة كبدي معتصم، ما يدلل على سياسة متعمدة تتقصد زيادة معانتنا”.

تؤكد والدة الأسير معتصم رداد أن منع الزيارة يجب أن يتوقف، ويجب مساندة الأسرى المرضى، فالاحتلال يمنعها من رؤية ابنها الذي يتناول 25 حبة دواء يومياً، وهو متواجد في سجن الرملة، وقد أمضى إلى الآن، أحد عشر عاماً، ودخل في عامه الثاني عشر، وهو يواجه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 20 عاماً”.

عقبات لمنع الزيارة

زوجة الأسير رائد حوتري، أم المقداد، تتحدث عن معاناة زوجها المريض ومنعه من الزيارة تقول : ” والدة الأسير رائد حوتري لم تعد تقو على الزيارة بسبب مرضها، والاحتلال يضع عقبات على زيارتها في سيارة إسعاف، فمنع الاحتلال لوالدة الأسير رائد يأخذ شكل الإجراءات الفنية، فالاحتلال يبتكر وسائل جهنمية من أجل منع زيارة عائلة الأسير وخصوصاً الوالدين، وزوجي يعاني من عدة أمراض، والزيارة ستكون عامل تخفيف لنا كعائلة “.

تتعجب أم مقداد وتقول ” لا أعلم ما الخطر الذي ستشكله والدة زوجي المريضة على أمن الاحتلال، وهي داخل سيارة إسعاف لا تستطيع أن تغادرها “.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »