بيان صادر عن الحركة الاسيرة في سجون الاحتلال

بيان صادر عن الحركة الاسيرة في سجون الاحتلال

أصدرت الحركة الأسيرة في سجون الإحتلال بيانا هاما تعقيبا على استجابة بعض البنوك والمصارف الفلسطينية لقرار الإحتلال لوقف وتجميد حسابات الأسرى والمحررين، وفيما يلي نص البيان:
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل نحييكم بتحية الشهداء الابطال الذين ضحوا بدمائهم الزكية كي يرووا ثرى وطننا الحبيب هؤلاء العظماء الذين رحلوا وتركوا لنا الفكرة والحلم ليتحولوا الى ادوات نضالية ويشكلوا ارادة حرة لكل الاحرار والشرفاء من ابناء شعبنا الذين ضحوا بالغالي والنفيس من اجل تحقيق احلامنا واهدافنا العادلة. ويردوا فلسطين حرة كريمة ودولة لكل فلسطيني شريف. في كل يوم تطل علينا حكومة الاحتلال الصهيوني بإجراءات جديدة و عقابية اتجاهنا نحن ابنائكم في سجون الاحتلال والتي تهدف للميل من ارادتنا وعزيمتنا والانتقام بكل الطرق والوسائل وها هو يطل علينا اليوم بإجراء قديم جديد يلاحق كرامتنا ولقمة عيش ابنائنا واهلنا من خلال الارهاب المتواصل ليطال هذه المرة البنوك الفلسطينية من خلال دعوة الادارة المدنية لكافة البنوك الفلسطينية لتجميد حسابات الاسرى وذويهمم تحت التهديد والوعيد، وبالفعل بدأت بعض البنوك الفلسطينية بدعوة ذوي الاسرى وابلغهم بأن حساباتهم مجمدة وليس بإمكانهم بعد اليوم فتح حسابات للاسرى داخل السجون او لذويهم.
ان هذه الخطوة وهي للاسف بالشراكة من ابناء جلدتنا تمثل الابتزاز والظلم والقهر وهذه المرة بأيادي فلسطينية من خلال استجابة بعض البنوك لهذا القرار والمس بكرامتنا وكرامة اهلنا.
ان استهداف هذه الشريحة التي ضحت بارواحها واعمارها وهي طليقة النضال ومحور الاشتباك المتواصل مع الاحتلال الصهيوني هذه الشريحة التي قدمت دون حسابات ودون مقابل من اجل حرية شعبنا وكرامته، عار ثم عار ثم عار على كل فلسطيني او مؤسسة بنكية ان تساهم في عقاب ابناء شعبهم والنيل من صمودهم وكرامتهم.
ان المشاركة في الملاحقة الصهيونية لذوي الشهداء والاسرى هي خيانة عظمى بإمتياز ومرفوضة وطنياً واخلاقياً وانسانياً .
جماهير شعبنا البطل نحن ابنائكم في سجون الاحتلال الذين نتجرع من كأس الألم والمعاناة اليومية من خلال الاجراءات القمعية التي يمارسها الاحتلال في سجون القهر الا اننا ما زلنا متمسكين بإنتمائنا لقضيتنا ولارضنا ولشعبنا ولن تقهر ارادتنا ولن نتراجع قيد انملة عن الدرب الذي سلكناه بقناعة مطلقة ،درب الشهداء الاكرم ودرب الشرفاء الاحرار من شعبنا وامتنا.
ابناء شعبنا البواسل بناء على ما ذكر سابقا ان ندعو الى ما يلي:

1- ندعو ابناء شعبنا الحر الذي عهدناها على الدم بالدم والحرية والكرامة ان يقف وقفة عز ووقفة رجل امام هذه البنوك اللاوطنية والعمل على مقاطعتها رسميا وشعبيا وتجريمها لأن هذه الخطوة مقدمة خطيرة لضرب الوعي الوطني الفلسطيني الذي صقل بالدماء الزكية وبالالم والمعاناة، هذا النسيج المتين الحصن المنيع.
2-ندعوا المؤسسات الرسمية والحقوقية والجمعيات المتعلقه بمتابعة شؤون الاسرى الى رفع الغطاء عن هذه البنوك ومحاسبتها لانها تجاوز تالخطوط الحمراء من نضال شعبنا وتضحياته والمس بكرامه ابناء شعبنا،
3- ندعوا السلطه الفلسطينية الى التمسك بموقفها الواضح اتجاه المواصلة في متابعه اسر الشهداء والاسرى والجرحى وعدم الرضوخ الى الضغوط الصهيونية، والتمسك بحقوقنا واهدافنا، واجبار سلطة النقد لعدم التعاطي مع قرارات الاحتلال.
4- يأتي استهداف الاسرى في سياق مخططات التصفية والانهاء للقضية الوطنية الفلسطينية، وعناوينها النضالية البارزة. لذا نحذر كل من يتساوق مع هذه المخططات التي من شأنها المس بشرعية النضال الوطني الفلسطيني.
5- ندعوا جماهير شعبنا لاتخاذ موقف حاسم اتجاه كافة المؤسسات المصرفية التي تستجيب للشروط والاملاءات الاسرائيلية، والتي تستهدف الاسرى والشهداء بإعتبارهم الصبغة النضالية الاكثر اشراقاً في تاريخ العقل الوطني الفلسطيني.
ونعتبر كل صامت هو شريك في هذا الاستهداف الذي يمس اساس وحدة شعبنا بأبعاده القانونية والسياسية الاخلاقية والقيمة والانسانية.
جماهير شعبنا الحر نعاهدكم ان نبقى على العهد دوما هذا العهد الذي قطعناه على انفسنا ان نبقى نناضل ونجاهد من داخل السجون وخارجها حتى تحقيق كافة حقوق شعبنا التاريخية التي لا مجال للتفاوض او المساومة عليها.
عاشت فلسطين حرة عربية
المجد للشهداء
الحرية للاسرى
واننا حتماً لمنتصرون.
ابناؤكم في سجون الاحتلال 9/5/2020

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »