الجمعة , 28 يوليو 2017
آخر الأخبار
تجديد الإداري للناشط الحقوقي حسن الصفدي للمرة الثالثة

تجديد الإداري للناشط الحقوقي حسن الصفدي للمرة الثالثة

جددت محكمة الاحتلال في عوفر الاعتقال الإداري للأسير الصحفي والناشط ” حسن غسان غالب الصفدي ” 26 عام ، من رام الله وذلك للمرة الثالثة على التوالي لمدة 4 شهور، بحيث أمضى 14 شهراً حتى الآن فى سجون الاحتلال .

قوات الاحتلال اعتقلت الصحفي ” الصفدي” بتاريخ 1/5/2016 خلال عودته إلى أرض الوطن من تونس عبر معبر الكرامة بعد مشاركته في مؤتمر شبابي، و احتجزته لساعات وحققت معه ميدانياً، وقامت بتفتيش حقائبه، قبل أن تقوم بنقله إلى مركز تحقيق المسكوبية في القدس دون أن يسمح له  بإخبار عائلته أو الاتصال بمحاميه.

يشار إلى أن ” الصفدي ” تعرض إلى تحقيق عنيف بعد اعتقاله في مركز تحقيق المسكوبية دام لأكثر من شهر، ووجهت له النيابة العسكرية، تهمه واحدة وهي السفر إلى دولة عدو في عام 2015، والمقصود السفر إلى لبنان للمشاركة في مؤتمر حول سياسة العزل بحق المعتقلين في العالم .

وفى التاسع من شهر يونيو أصدرت محكمة الاحتلال في القدس قراراً يقضى بالإفراج عن “حسن الصفدي ” لحين المحكمة مع دفع غرامية مالية بقيمة 2500 شيكل ، ومنع سفر لمدة شهر، وقد وقع والديه على قرار إطلاق سراحه وسددوا الكفالة المالية المطلوبة، وكانوا ينتظرون عودته إلى المنزل، إلا أن الاحتلال وبشكل مفاجئ أصدر قراراً موقع من وزير أمن الاحتلال ” ليبرمان” يقضي بتحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور دون محاكمة، وبعد أن انتهت جدد له الاحتلال الإداري للمرة الثانية ثم للمرة الثالثة على التوالي .

الناشط الصفدي يعمل في مؤسسة الضمير لرعاية الأسير منذ ثلاث سنوات كمنسق إعلامي، ويتركز عمله في الدفاع عن حقوق الأسرى، وهو مُدرب في مجال التوثيق المرئي والمكتوب لانتهاكات حقوق الإنسان، ونشر العديد من الأبحاث والتقارير والمقالات الصحفية التي ترصد انتهاكات قوات الاحتلال، كما شارك في العديد من المؤتمرات وورشات العمل الخاصة بالمدافعين عن حقوق الإنسان .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »