السبت , 7 ديسمبر 2019
آخر الأخبار
تحت بند “سري للغاية” رسالة تضامنية مؤثرة مع الأسير سامي أبو دياك

تحت بند “سري للغاية” رسالة تضامنية مؤثرة مع الأسير سامي أبو دياك

تحت بند ” سري للغاية وسُمح بالنشر”، صرخ مدير جمعية واعد للأسرى والمحررين أ.عبد الله قنديل بنداءٍ عاجل، للفت أنظار العالم لقضية الأسير الفلسطيني سامي أبو دياك، الذي يُعاني الامرّين داخل سجون الاحتلال، في ظروف غاية في الصعوبة واللاانسانية من قبل ادارة مصلحة السجون.

وهذا نص الرسالة كما وصلت موقع غزة بوست الاخباري ..

خبر عاجل

سبق صحفي

سري للغاية

سمح بالنشر

معشر السادة في مستوياتنا السياسية والأمنية والقانونية والإعلامية وإلى كل من يعتقد أنه لا يهمه الأمر…

هناك شاب فلسطيني اسمه سامي أبو دياك، كان من المفترض أن يكون وسيما وديعا، سليما صحيحا، قويا فتيا، حرا طليقا.. لكنه آثرنا وتقدم صفنا وانبرى مدافعا عن كرامتنا جميعا وشرفنا كلنا وإذ به يقع فريسة في سجون موحشة وقيود مضنية.. يفتك به المرض ويكاد يجهز عليه..

ماذا يريد سامي أبو دياك؟!!

لا شيء سوى أن يموت في أحضان أمه، وإن لم يمت، هو على استعداد أن يعود للسجن ثانية مواصلا دوره في الذود عن شعبه وقضيته، لكن ذات الأطباء الذين أشرفوا على حالته ويقولون بأن أيامه باتت معدودة هم ذاتهم الذين أشرفوا على حالة فارس بارود وميسرة أبو حمدية وبسام السايح وغيرهم العشرات، لذا دعوا سامي أبودياك يلفظ أنفاسه الأخيرة على صدر أمه.!!!

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*