تحذيرات من تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام

تحذيرات من تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام

حذر نادي الأسير الفلسطيني من تدهور الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، فقد أكد عبد الله الزغاري المتحدث باسم نادي الأسير في حديث لإذاعة “صوت الأسرى” أن الأسرى المضربين يعانون ظروفاً صحية واعتقاليةً خطيرة وصعبة للغاية، وتجري بحقهم يوميا جملة من الإجراءات التنكيلية التعسفية بهدف كسر إرادتهم وثنيهم عن مواصلة إضرابهم، مشدداً على تفاقم الوضع الصحي للأسرى خاصة الأسير حذيفة حلبية الذي يُعد الأقدم بين الأسرى المضربين عن الطعام، فهو مضرب منذ 59 يوماً، ومريض بسرطان الدم سابقاً، ويُخشى من عودة المرض إلى جسده، وحالياص يعاني من دوخة و ألام في المفاصل و غباش في الرؤية، وهو يتعرض للتنكيل و المضايقات المستمرة من قبل السجانين في سجون الاحتلال الإسرائيلي؛ بهدف الضغط عليه ليوقف الإضراب.

أما بالنسبة للأسير أحمد غنام المضرب عن الطعام منذ 46 يوماً؛ فهو يعاني من ألام في المفاصل و العضلات، و من دوخة مستمرة و عدم الوضوح في الرؤية، و يذكر أن أحمد خسر من وزنه 18 كيلو و نصف من بداية الإضراب.

هذا ويواصل ثمانية أسرى في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير حذيفة حلبية 28 عاماً من بلدة أبو ديس قضاء القدس المضرب منذ 59 يوما، والأسير أحمد غنام وهو مضرب منذ (46) يوماً، وسلطان خلوف منذ (42) يوماً، وإسماعيل علي منذ (36) يوماً، ووجدي العواودة منذ (31) يوماً، وطارق قعدان منذ (29) يوماً، علاوة على الأسيرين ناصر الجدع المضرب منذ (22) يوماً، وثائر حمدان منذ 17 يوماً.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »