السبت , 18 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
تحرير الأسرى.. أملٌ جديد وعزمٌ لا ينثني

تحرير الأسرى.. أملٌ جديد وعزمٌ لا ينثني

تتكئ الحاجة هالة الزعانين “60” عاماً، والدة الأسيرين رامي ولؤي فريد الزعانين على صورة ابنيها في انتظار سماع أي خبر يثلج صدرها.

ورغم كبر سنها، تقاسم الحاجة هالة ابنيها صمودهما في كل يوم اثنين بمقر الصليب الأحمر بغزة، حيث تناشد المقاومة الفلسطينية بالعمل الجاد على تحرير الأسرى من سجون الاحتلال، موضحةً أن الاسرى يعانون الأمرين من الجلاد.

وتتابع: “نحن أسرى كأبنائنا لأن معاناتهم هي نفس معاناتنا”، مؤكدةً أنها لم تتوقف عن البكاء يوماً منذ اعتقالهما قبل سنوات.

وشارك العشرات من أهالي الأسرى إلى جانب عدد من المسؤولين، وممثلي المؤسسات الحقوقية والمهتمة بشؤون الأسرى والمعتقلين، في الاعتصام الذي نظم اليوم أمام مقر الصليب الأحمر، تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال.

ذكرى عزيزة

 من جهتها، قالت أم الأسير إبراهيم أبو علي إن “اعتصامنا في هذا اليوم بالتزامن مع ذكرى وفاء الأحرار يعطينا أملاً في قرب معانقة أبنائنا”.

وأشارت الى أن المقاومة أثبتت قدرتها على تحرير الأسرى بعد هذه العملية البطولية والصفقة المشرفة أخرجت مئات الاسرى من سجون الاحتلال.

صمود وتضحية

وفي مشهد مهيب، وقفت أم الشهيد محمد فروانة أحد المشاركين في عملية “الوهم المتبدد” التي خطف خلالها الجندي “جلعاد شاليط” شامخة وسط المعتصمين؛ مؤكدةً رغبتها في تقديم باقي أبنائها لتحرير الأسرى وفك قيدهم.

ودعت أمهات الأسرى إلى التحلي بالصبر والثقة بالمقاومة التي تعمل ليل نهار من أجل تحرير الأرض والانسان، على حد وصفها.

عطاء وعمل

من ناحيته، قال رئيس جمعية واعد للأسرى والمحررين توفيق أبو نعيم، خلال الاعتصام إن: “علينا بذل المزيد من الجهود للعمل على الإفراج عن الأسرى والمعتقلين، خاصة الأسرى المرضى الذين يعانون الويلات في سجون الاحتلال”.

وأكد أبو نعيم أن الوضع في داخل سجون الاحتلال يتطلب المزيد من الفعل والعمل، لتخليص الأسرى من الظلم الذي يلحق بهم.

وأوضح أن هذا الاعتصام يأتي في إطار سلسلة الفعاليات المتضامنة مع الأسرى في سجون الاحتلال، لخلق جو أكثر ضغطاً على الاحتلال بكافة المستويات الشعبية والرسمية والحقوقية.

وفي كلمة له بالنيابة عن فصائل المقاومة، قال الناطق باسم ألوية الناصر صلاح الدين أبو مجاهد إن المقاومة لا تذخر جهداً للعمل على إطلاق سراح الاسرى، مبيناً أن نفق المقاومة المكتشف شرق خان يونس خير دليل على صدق المقاومة.

وأشار إلى أن “المقاومة هي خط استراتيجي لا يمكن أن نحيد عنه قيد أنملة؛ لأنه الطريق الأنجع لمقارعة اليهود وكسر عزمه”.

الصور المرفقة

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »