تحويل المقعد عدنان حمارشة للاعتقال الإداري

تحويل المقعد عدنان حمارشة للاعتقال الإداري

حولت سلطات الاحتلال الأسير المقعد عدنان حمارشة للاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر بذريعة الملف السري .

من جهتها قالت الإعلامية ليلى حمارشة كريمة الأسير عدنان :” والدي المريض يحتاج إلى رعاية خاصة والسجون تفتقر لأدنى شروط الرعاية الصحية ، فقد تم اعتقال والدي وهو على كرسيه المتحرك ، وأصيب في الاعتقالات السابقة بعدة جلطات دماغية وهو داخل السجن , ونتيجة للإهمال الطبي تفاقم وضعه الصحي ليصبح مقعداً “.

وأضافت :” كابوس الاعتقال الإداري سيلاحق والدي المريض ، وملف والدي يمكن أن يكون مادة إدانة للاحتلال في محكمة الجنايات الدولية ، فالاحتلال يفتقر إلى لائحة اتهام تدين والدي الأسير المريض ، وكيف لشخص مقعد أن يشكل خطراً على دولة تدعي أنها الأقوى في المنطقة “.

وطالبت حمارشة الجميع دون استثناء التحرك لنصرة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال ، لأنهم في حقيقة الأمر شهداء مع وقف التنفيذ ، والاحتلال يعاقب الأسرى المرضى بالاعتقال المستمر لتجسيد سياسة الردع للشعب الفلسطيني والمحاكم العسكرية التي تدعي أنها تحكم بالقانون ذراع المخابرات الصهيونية في سياسة العقاب العنصرية .

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *