الخميس , 27 يوليو 2017
آخر الأخبار
تحويل الناشط الحقوقي ثامر سباعنة إلى الاعتقال الإداري

تحويل الناشط الحقوقي ثامر سباعنة إلى الاعتقال الإداري

أصدرت محكمة عوفر العسكرية قراراً يقضي بتحويل الناشط والكاتب الصحفي والأسير المحرر المعاد اعتقاله، ثامر عبد الغنى سباعنة(40 عاماً) من مدينة جنين إلى الاعتقال الإداري، وذلك مدة ثلاثة أشهر، دون توجيه تهمة واضحة بحقه.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى، بأن الاحتلال كان قد اختطف الناشط سباعنة بتاريخ 11/10/2016، وذلك عقب مداهمة منزله في بلدة قباطية شرق جنين، ومصادره أجهزة خلوية من المنزل، إضافةً إلى التحقيق معه ميدانياً في المكان قبل اقتياده إلى جهة مجهولة مكبل اليدين ومغمض العينين، ولم يمض على إطلاق سراحه سوى سبعة أشهر فقط.

يذكر أن الأسير سباعنة كاتبٌ معروف، ويعتبر أحد أبرز الناشطين في مجال الأسرى، وأحد المدافعين عنهم، واعتقاله جاء بناءً على نشاطه في هذا الملف، ومشاركته في كافة الفعاليات المساندة لهم.

الناشط سباعنة ألف كتابين هما: قيود حرّة وخفقات قلب، وله العديد من الإصدارات والمقالات من داخل سجنه، إضافة إلى كونه أسيراً محرراً أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 8 سنوات سابقاً.

يشار إلى أن آخر اعتقالٍ للأسير سباعنة كان بتاريخ 6/3/2013 ، وبعد عامين بقي فيهما موقفاً، أصدرت محاكم الاحتلال حكمها عليه بالسجن الفعلي مدة 38 شهراً، إضافةً إلى غرامة مالية وقدرها 10 آلاف شيقل.

وقد اتهمه الاحتلال آنذاك بالاتصال بجهات معادية، ومحاولة “دون تنفيذ” لنقل أموال غير مشروعة، وقد أمضى فترة حكمه كاملة وتحرر بتاريخ 5/3/2016، إلى أن أعاد الاحتلال اعتقاله في شهر أكتوبر من نفس العام.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »