السبت , 18 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
تردي الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى في عسقلان

تردي الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى في عسقلان

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، بتردي الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى في سجن عسقلان الإسرائيلي بسبب تعرضهم لسياسة إهمال طبي متعمدة، وعدم تقديم العلاجات والأدوية اللازمة لحالاتهم المرضية.

وذكرت الهيئة في بيان أنه تم نقل الأسير المريض حسين سواعدة “اللواء سمور” من مشفى “سوروكا” إلى سجن عسقلان قبل أيام، حيث يعاني من أورام في رقبته ولم يعطى العلاج اللازم، ويعطى فقط مميعا للدم وحبة دواء للضغط، إضافة إلى معاناته من مرض القلب.

وقالت الهيئة إن الأسير سواعدة معتقل منذ 12 أيلول 2002، وهو محكوم بالسجن لـ(14 عاما)، وكان يعمل مديرا في الاستخبارات قبل اعتقاله.

وأضافت أن الحالة الصحية الصعبة للأسير إبراهيم أبو مصطفى (32 عاما) من قطاع غزة، حيث يعاني من بالقلب وحصى بالكلى والمعدة ومشاكل بالأعصاب، ويأخذ يوميا ما معدله 38 حبة دواء.

وأشارت إلى أن الأسير أبو مصطفى يعاني من أوضاع نفسية صعبة ومشاكل عدة بالأسنان، ويعطى مسكنات للآلام بشكل متواصل ويتناول المنومات بصورة يومية.

يشار إلى أن هناك العديد من الاسرى المرضى يقبعون في عسقلان وتعتبر حالاتهم من الحالات المرضية الصعبة في السجون.

تدهور للأسرى بالرملة

وفي السياق ذاته أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسرى المرضى القابعين فيما يعرف بـ “بمشفى الرملة” يعانون أوضاع صحية غاية في الصعوبة، وأنهم ينامون قرابة الـ (22) ساعة يوميا هربا من الآمهم وأوجاعهم

وجاء في تقرير الهيئة أن 15 أسيرا يقبعون في مشفى الرملة بشكل شبه دائم أغلبهم مقعدين ويتحركون على كراس متحركة، ويتعرضون لسياسة إهمال طبي متعمدة، ولا يعطون إلا المسكنات والمنومات، وجلهم في حالة وصلت الخطر والخطر الشديد.

ولفت التقرير إلى الوضع الصحي للأسير جعفر عوض من بلدة بيت أمر قضاء الخليل والبالغ من العمر (22 عاما)، والذي يعاني من مشاكل صحية عديدة أبرزها إصابته بالتهاب رئوي حاد، وارتفاع في سكر الدم، إضافة إلى مرض أخر لم يتم تشخيصه حتى الآن، حيث أصيب الأسير بغيبوبة قبل نحو شهر على إثرها تم نقله لمشفى “أساف هروفية”.

وحذرت محامية الهيئة هبة مصالحة التي زارت عدد من الأسرى في مشفى الرملة أمس، أن حالة الأسير عوض، وفقا لما ذكره طبيب المشفى لها، غريبة ونادرة ولم يستطع تشخيص مرضه بشكل دقيق حتى الآن، مضيفة أن مثل هذه الحالات تصيب واحد من بين ألاف البشر.

وطالبت مصالحة بضرورة العمل بأسرع وقت للإفراج عن الأسير عوض وكافة الأسرى المرضى القابعين في الرملة، نظرا لأوضاعه المقلقة والحرجة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »