الجمعة , 24 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
تعرض الأسرى القاصرين “بهشارون” للضرب والترهيب أثناء الاعتقال

تعرض الأسرى القاصرين “بهشارون” للضرب والترهيب أثناء الاعتقال

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن كافة الأسرى القاصرين في سجن “هشارون” تعرضوا للضرب والشتم والترهيب من قبل السجانين والمحققين الإسرائيليين خلال اعتقالهم والتحقيق معهم، دون مراعاة صغر سنهم وضعف بنيتهم الجسدية.

وأوضحت محامية الهيئة ابتسام عناتي التي زارت السجن والتقت بالعديد من القاصرين أن كافة الحالات التي تمت زيارتها كان لديها معاناة حقيقية من طريقة الاعتقال وجلسات التحقيق التي تم إخضاعهم لها.

وأضاف أنه علاوة عن الضرب والتعذيب الجسدي القاسي كان المحققون يركزون بشكل كبير على ترهيب القاصرين وتهديدهم وأن كل اعترافاتهم انتزعت منهم نتيجة هذه الضغوطات غير المشروعة .

وأشارت إلى أنها زارت الأسرى محمد البكري ومحمد بصة وسلامة حمايل وأمين زيادة، حيث تشابهت رواياتهم في حجم الخروقات والانتهاكات التي مورست بحقهم، مؤكدة أن كل ما تعرضوا له مخالف لكل القوانين والاتفاقيات الدولية التي نصت على وجوب احترام خصوصية الأسرى القاصرين، والتعامل معهم بحذر. 

ولفتت إلى أن الأسرى القاصرين يعانون من مشاكل صحية، وأن هناك العديد من الحالات المرضية بينهم بحاجة إلى الرعاية والمتابعة.

وأكد الأسرى أن مرضًا يسمى (اسكابيوس) ينتشر بينهم، وأن جميع الحالات المصابة بالمرض جاءت إلينا من تحقيق مركز “المسكوبية”.

وطالبت الهيئة بضرورة تشكل لجنة تحقيق دولية والتوجه مباشرة إلى سجن “هشارون”، والاستماع إلى شهادات القاصرين الذين تنفرد بهم إدارة السجن، ويمارس بحقهم سياسة الإهمال الطبي المتعمدة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »