الجمعة , 17 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
تقرير حقوقي : 17شهيدًا و250 معتقلًا و212اعتداء منذ بداية أكتوبر

تقرير حقوقي : 17شهيدًا و250 معتقلًا و212اعتداء منذ بداية أكتوبر

قال تقرير حقوقي إن 17 مواطنًا فلسطينيًا استشهدوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية الشهر الحالي في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وقطاع غزة، بينهم أربعة قاصرين.

وأشار مركز “أحرار” لحقوق الإنسان السبت في تقرير له يتناول “انتهاكات الاحتلال لحقوق الإنسان الفلسطيني خلال عشرة أيام منذ بداية تشرين أول الجاري، إلى أن أغلب من استشهدوا هم من فئة الشباب حيث لا يتجاوز عمر أكبرهم 22 عامًا.

وذكر أن الاحتلال تعمد قتل العديد منهم سواء كان على الحواجز العسكرية في القدس والخليل وغيرها، ووجهت النار بشكل مباشر على المناطق العليا من الجسد بهدف القتل خلال المواجهات والمظاهرات، وكانت قادرة على توجيه الرصاص للمناطق السفلى لو لم يكن الهدف هو القتل.

شهداء غزة والضفة والقدس

ومن بين الشهداء 7 استشهدوا في قطاع غزة وحدها يوم الجمعة التاسع من شهر تشرين أول الجاري خلال خروج المواطنين في مظاهرات نحو حدود قطاع غزة.

والشهداء السبعة عشر هم كالتالي:

– مهند شفيق حلبي (19 عاما) من سردا في رام الله، واستشهد بعد تنفيذه عملية طعن في القدس.

– فادي سمير علون (19 عاما) من مدينة القدس.

– حذيفة عثمان علي سليمان (18 عاما) من بلعا – طولكرم.

– عبدالرحمن عبيدالله (11 عاما) من بيت لحم.

– وسام جمال (20 عاما) من مخيم شعفاط – القدس.

-ثائر أبو غزالة ( 19 عاما) من كفر عقب في القدس.

– محمد الجعبري (19 عاما) من الخليل، قتله حراس مستوطنة “كريات أربع” بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.

– أمجد حاتم الجندي (17 عاما) من يطا – الخليل، برصاص الاحتلال خلال عملية طعن في “كريات جات”.

– أحمد جمال صلاح (22 عاما) من مخيم شعفاط – القدس.

– إسحق بدران (16 عاما) من كفر عقب في القدس.

– وفيما يلي أسماء شهداء قطاع غزة :

 شادي حسام دولة (20 عاما)

أحمد عبد الرحيم الهرباوي(20 عاما)

عبد الوحيدي (20 عاما)

محمد هشام الرقب (15 عاما)

عدنان موسى أبو عليان (22 عاما)

زياد نبيل شرف(20 عاما)

جهاد سالم العبيد (22 عاما)

 

اعتقالات وانتهاكات

في حين لا يزال العديد من المعتقلين في حالة صحية مجهولة بعد اعتقالهم على أيدي قوات الاحتلال بعد إطلاق النار عليهم وإصابتهم بشكل مباشر.

ومن بين تلك الحالات الشابة إسرائ عابد التي أصيبت برصاصات الاحتلال في محطة “العفولة” في الداخل المحتل، وكذلك الشابة شروق دويات من مدينة القدس والتي أصيبت برصاص مستوطن إسرائيلي في المدينة. بحسب التقرير.

كما اظهر أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال هذه الفترة 250 مواطنا من محافظات الضفة الغربية والقدس، من بينهم 50 تم اعتقالهم من الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 في مدن الناصرة وأم الفحم واللد، خلال مسيرات ومظاهرات خرجت في تلك المناطق.

كما وثق التقرير حالات متعددة وكبيرة لاعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين، والتي تمثلت باطلاق النار وحرق الأراضي وتحطيم المركبات واغلاق الطرق.

ورصد المركز 214 اعتداءً قام بها مستوطنون بحامية مباشرة من الجيش بمختلف مناطق الضفة مع تركيز على مناطق نابلس وتحديدا حوارة ومناطق الخليل وقلقيلية وبيت لحم، حيث تم رصد تحطيم زجاج 102 مركبة مارة من طرق في الضفة الغربية بالقاء الحجارة على المركبات والهجوم عليها وضرب الركاب بالعصي بعد الصراخ عليهم وشتمهم.

كما وثق 57 حالة اعتداء جسدي مباشر على فلسطينيين من قبل المستوطنيين تركزت أغلبها في مناطق بيت لحم والخليل، وبالاخص عند مفرق مجمع مستوطنات “غوش عتصيون” وحواره وعورتا، إضافة لإضرام النار بعشرات الدونومات بالقرب من نابلس وفي محيط بلدة حوارة .

من جهته طالب مدير المركز فؤاد الخفش الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية “جنيف” الرابعة تحمل مسئولياتها والوفاء بالتزاماتها، وإجبار “إسرائيل” على تطبيقها.

ورأى بأنه يقع على عاتق المجتمع الدولي وحكوماته مسؤولية الضغط على “إسرائيل” لوضع حد لاستخدامها القوة العسكرية المفرطة وغير المتناسبة التي تؤدى إلى قتل المدنيين.

كما طالب الخفش المجتمع الدولي التدخل الفوري من أجل حماية الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية ورفع المعاناة الإضافية التي تقع عليهم جراء سياسة الاحتلال.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »