توتر داخل السجون عقب التدهور الخطير الذي طرأ على صحة الأسير المريض بسام السايح

توتر داخل السجون عقب التدهور الخطير الذي طرأ على صحة الأسير المريض بسام السايح

تسود حالة من الترقب والتوتر في صفوف الأسرى عقب إبلاغ إدارة السجون الحركة الأسيرة بتدهور خطير إضافي طرأ على صحة الأسير المريض بسام السايح، حيث نُقل للعناية المكثفة.

من جهتها حملت الحركة الأسيرة إدارة سجون الاحتلال المسؤلية الكاملة عن حياة الأسير المريض بسام السايح، مناشدة كافة الجهات الرسمية والدولية وعلى رأسهم مؤسسات حقوق الإنسان التدخل الفوري لإنقاذ حياته والإفراج عنه .

 الناطق باسم جمعية واعد منتصر الناعوق أوضح أن الأسير بسام السايح هو واحد من أصحاب الأمراض الخطيرة جداً داخل سجون الاحتلال، حيث يعاني منذ سنوات من مرض سرطان الدم والقلب وضعف عضلة القلب، واصفاً مايرتكبه الاحتلال بحقه بجريمة القتل العمد.

الناعوق حمل الاحتلال تبعات التطورات الخطيرة التي طرأت على صحة الأسير السايح نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، مشيراً إلى أن 1500 أسير مريض في سجون الاحتلال يعانون من قتل بطيء وممنهج بإهمالهم طبياً بشكل متعمد وبقرار من أعلى مستوى داخل كيان الاحتلال الإسرائيلي.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *