جمعية واعد: خطورة كبيرة على الأسرى من انتشار فيروس كورونا

جمعية واعد: خطورة كبيرة على الأسرى من انتشار فيروس كورونا

قالت جمعية واعد للأسرى والمحررين أنه وفي ظل الانتشار الواسع والسريع لفيروس كورونا في الأراضي المحتلة وفي المجتمع الصهيوني فإن خطر انتشار الفيروس بين صفوف الأسرى أصبح وارداً جداً خاصة مع الإرتفاع الكبير والملحوظ لأعداد الإصابات لدى الاحتلال.


وأكدت واعد أن إدارة سجون الاحتلال لم تتخذ حتى الآن أيّاً من التدابير والإجراءات الوقائية اللازمة لحماية الأسرى من الوباء خاصة وأن بيئة السجون الداخلية تعتبر مكاناً مثالياً لانتشار الأوبئة والأمراض.


وعليه فإن المجتمع الدولي وعلى رأسه منظمة الصحة العالمية مطالبون وبشكل فوري بالضغط على الاحتلال لاتخاذ عدد من التدابير والإجراءات الوقائية لضمان منع وصول كارثة محققة للأسرى وتتمثل في:

1. إعادة جميع الأصناف والمواد التي قامت إدارة سجون الاحتلال بمنع ادخالها منذ حوالي أربعة أشهر لكانتينا الأسرى وعلى رأسها مواد التنظيف والتعقيم.
2. وقف جميع تنقلات الأسرى للمحاكم والسجون الأخرى.
3. وقف جميع أشكال الاختلاط بين الأسرى والشرطة الصهيونية أو الأسرى الجنائيين.
4. تعقيم وتنظيف الغرف الخاصة بالأسرى بشكل يومي والسماح بإدخال المواد اللازمة لذلك.
5. وقف الإعتقالات اليومية في محافظات الضفة المحتلة ووقف العمل في مراكز التوقيف والتحقيق.


جمعية واعد للأسرى والمحررين الأحد 28/6/2020

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *