السبت , 7 ديسمبر 2019
آخر الأخبار
جمعية واعد للأسرى والمحررين تدعو للتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير أبو دياك..

جمعية واعد للأسرى والمحررين تدعو للتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير أبو دياك..

حملت جمعية واعد للأسرى والمحررين الإحتلال الإسرائيلي ومصلحة سجونه المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير سامي ابو دياك “37 عاما” من محافظة جنين والذي يعاني من مرض سرطان منذ العام 2015.

وأفادت والدة الأسير أبو دياك إن السرطان انتشر في جميع أنحاء جسده ووصل للعامود الفقري والرئة ما يسبب له عدم القدرة على التنفس وشرب الماء، مضيفة أنه ينقل لجلسات العلاج الكيماوي مكبل اليدين والقدمين، وأنها تتوقع استشهاده في أي لحظة.

والأسير أبو دياك مصاب بمرض السرطان على إثر عملية جراحية أجريت له في عيادة سجن الرملة عام 2015، وتعرض بعدها لإهمال طبي متعمد أدى لحدوث تسمم وفشل كلوي ورئوي.

وأكدت واعد بأن ما يمارس بحق الأسير المريض أبو دياك والذي يعتبر من أخطر الحالات المرضية داخل السجون من إعدام بطيئ وقتل ممنهج، هو ذاته الذي مورس بحق الأسيرين بسام السايح وفارس بارود.

وطالبت واعد هيئة الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية بتدخل فوري وعاجل لإنقاذ حياة الأسير أبو دياك قبل فوات الأوان، فلم يعد مقبولاً استمرار غض الطرف والصمت المريب عن كل ما يتعرض له الأسرى داخل السجون وعلى رأسهم الأسرى المرضى.

يذكر أن الأسير سامي أبو دياك معتقل منذ العام 2002 ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة.

*جمعية واعد للأسرى والمحررين*
السبت 16/11/2019

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*