جمعية واعد وعائلة الغرابلي تنظمان مؤتمراً صحفياً بعد استشهاد الأسير سعدي الغرابلي

جمعية واعد وعائلة الغرابلي تنظمان مؤتمراً صحفياً بعد استشهاد الأسير سعدي الغرابلي

عقدت جمعية واعد للأسرى والمحررين وعائلة الغرابلي مؤتمراً صحفياً أمام منزل عائلة الغرابلي صباح اليوم بعد تأكيد نبأ استشهاده فجر اليوم الأربعاء في مستشفى كابلان الصهيوني.

وأكد عبد الله قنديل مدير جمعية واعد أن الأسير الغرابلي هو نموذج من نماذج الفخر والإعتزاز وأن الاحتلال تعمد قتله من خلال سياسة الإهمال الطبي المتعمدة التي مورست بحقة لسنوات طويلة، حيث يعاني من عدة أمراض مزمنة أخطرها سرطان البروستاتا.

وأشار قنديل إلى ضرورة التحرك الفعلي والعاجل لإنقاذ حياة الأسرى وخاصة المرضى منهم، مشيراً إلى أن هناك أكثر من 700 مريض داخل سجون الاحتلال بحاجة إلى رعاية طبية وعلاج يومي.

كما أكدت عائلة الأسير الشهيد سعدي الغرابلي أنه لم يتواصل معهم منذ حوالي 60 يوماً وأن وضعه الصحي تدهور بشكل كبير، مطالبة المنظمات الدولية والإنسانية بالضغط على الاحتلال لتسليم جثمانه ليدغن في قطاع غزة حيث أوصى بذلك قبل استشهاد.

يذكر أن الأسير الشهيد الغرابلي معتقل منذ عام 1994م ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، وقد رفض الاحتلال إطلاق سراحه في عمليات التبادل مع المقاومة الفلسطينية.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *