الإثنين , 23 أكتوبر 2017
آخر الأخبار
حملة بجنوب إفريقيا لدعم إضراب الأسرى الفلسطينيين

حملة بجنوب إفريقيا لدعم إضراب الأسرى الفلسطينيين

دشن سجناء سياسيون سابقون ومنظمة حقوقية في جنوب إفريقيا الاثنين، حملة بعنوان “مبادرة مقاطعة إسرائيل من أجل فلسطين”، دعمًا للأسرى الفلسطينيين الذين بدأوا إضرابًا عن الطعام الأسبوع الماضي.

ودعت جمعية “السجناء السياسيين السابقين في جنوب إفريقيا” ومؤسسة “أحمد كاثرادا” اللتان تقودان الحملة، خلال مؤتمر صحفي في جوهانسبرغ، حضره سياسيون وسجناء سابقون وصحفيون وأكاديميون، إلى دعم الأسرى الفلسطينيين.

واستذكرت المؤسستان في بيان صحفي ما “شهدته جنوب إفريقيا خلال فترة الفصل العنصري”، مؤكدتان أن ما يحدث في فلسطين من “اعتقالات تعسفية، وظالمة يشبه تماماً ما حدث إبان نظام الفصل العنصري”.

وقال البيان إن “إسرائيل ما زالت تتجاهل القوانين على الأراضي الفلسطينية، التي تحتلها منذ 50 عامًا”، لافتًا إلى أنها اعتقلت، وسجنت خلال الفترة المذكورة 800 ألف فلسطيني بطريقة عنصرية، وبقوانين متحيزة.

وأضاف “نرى أن الفلسطينيين، الذين بدأوا إضرابًا عن الطعام الأسبوع الماضي، محقين، وندعمهم”.

من جانبه، حث رئيس مؤسسة “أحمد كاثرادا” نسشان بولتون  في حديث “للأناضول” جميع الناس في تركيا، والعالم على مساعدة الأسرى السياسيين في فلسطين.

وقال “الفلسطينيون يطالبون بحقوقهم الأساسية الإنسانية مثل الغذاء، والاتصال، ومعاملة بظروف أحسن، وعلى الرأي العالم العالمي أن يتدخل قبيل أن يقع ضحايا في هذا الإضراب المستمر منذ أسبوع”.

من جانبه، قال رئيس جمعية “السجناء السياسيين السابقين في جنوب إفريقيا” موفو ماسيمولا “إنني أدعم مطالب المحكومين السياسيين الفلسطينيين، وأستنكر بشدة اعتقال النساء والأطفال بشكل غير قانوني”.

ومنذ 17نيسان الجاري، يخوض مئات الأسرى الفلسطينيين إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في السجون الإسرائيلية، ويقود هذا الإضراب الأسير مروان البرغوثي، المعتقل منذ العام 2002.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »