الجمعة , 24 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
رسالة أهالي الأسرى “وقفة جادة لصد هذه الهجمات”

رسالة أهالي الأسرى “وقفة جادة لصد هذه الهجمات”

شدد ذوو الأسرى في محافظة طولكرم على ضرورة مساندة الأسرى القابعين في سجون الاحتلال والوقوف إلى جانبهم وقفة جادة، لتمكينهم من مواجهة مخططات إدارة السجون بحقهم.

وأكدوا، خلال اعتصامهم الأسبوعي أمس الثلاثاء, أمام مكتب الصليب الأحمر في المدينة بمشاركة ممثلي فصائل العمل الوطني، وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية ونواب المجلس التشريعي، أن الأسرى يعيشون في ظل أجواء صعبة داخل السجون فرضتها عليهم سلطات الاحتلال تمثلت في الاقتحامات والتفتيشات اليومية لغرفهم ومصادرة إنجازاتهم، ومنعهم من زيارة ذويهم أو تلقي العلاج وفرض الغرامات الباهظة عليهم، وسحبها من مخصصات ‘الكنتينا’ الخاصة للأسرى، وعزل الكثيرين لمدة طويلة.

وأشار مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة فهد أبو الحاج، الذي شارك في الاعتصام، إلى أن المشاركة في الاعتصام التضامني اليوم له رمزية خاصة كون الأسرى الفلسطينيين والعرب والأسيرات يخوضون معركة شرسة مع إدارة سجون الاحتلال التي تريد شن حملة تعسفية عليهم أسوة بالهجوم الذي تقوم به الحكومة اليمينية المتطرفة في إسرائيل على الشعب الفلسطيني.

وطالب بضرورة التكاتف والتضامن مع الأسرى الأبطال وعدم تركهم فريسة للاحتلال وحكومته المتطرفة، مطالبا في الوقت ذاته الحركة الأسيرة بتوحيد صفوفها وتشكيل قيادة موحدة للمعتقلين الفلسطينيين من أجل مواجهة ممارسات إدارة السجون المتمثلة في الاعتداءات على الأسرى وسحب إنجازاتهم، والبدء بانتفاضة شعبية ومؤسساتية داخلية تضامنية مع الأسرى.

وقالت عضو مجلس إدارة نادي الأسير الفلسطيني في طولكرم، حليمة ارميلات، إن أوضاع الأسرى صعبة جدا خاصة مع قرب العاشر من آذار الذي سيشهد اضطرابا مفتوحا عن الطعام سيخوضه الأسرى احتجاجا على الأعمال التي تمارسها إدارة السجون بحقهم، معربة عن أملها بتضامن جميع أهالي الأسرى والجماهير في كافة محافظات الوطن مع الأسرى لما لهذه الفعاليات من وقع معنوي على المعتقلين ومؤازرة لهم، مناشدة المؤسسات الدولية إلى ممارسة دورها في الاطلاع على أوضاع الأسرى والضغط نحو الإفراج عنهم خاصة المرضى والأسيرات والأسرى الأطفال.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »