الإثنين , 14 أكتوبر 2019
آخر الأخبار
رسالة من الأسيرة لمى خاطر لنجلها الأسير أسامة الفاخوري الذي يقبع في مركز تحقيق المسكوبية ..

رسالة من الأسيرة لمى خاطر لنجلها الأسير أسامة الفاخوري الذي يقبع في مركز تحقيق المسكوبية ..

أنا والحمد لله بخير، لكن التفكير بأسامة شغلني عن ترقب الإفراج عني ، أفكر به وأتألم لأجله ليس لأنني أضنّ به عن هذا الطريق، بل لأنني أعيش معه لحظاته ثانية بثانية، وأتصور شكل وتعب كل لحظة يعيشها، فرابط الأم بأبنائها لا يمكن أن يوهن، والتألم لوجعهم لا يمكن التحرر منه، فكيف وأنا الآن بعيدة أعتاش على الألم وترقب الأخبار الشحيحة؟

نصوص يومية كتبتها لأسامة منذ غيابه

4\7\2019
أصبح قلبي فجر هذا اليوم ممتلئا بك ، لم أتمكن من طرد هواجس القلق كأنني عدت لأعيش معك تلك التجربة بكل تفاصيلها، وألمها وأثرها النفسي، قلبي بات موجوعا بين سجنين ..حيث أنا وحيث أنت ، جسمي هنا لكنني أطوف بعقلي وقلبي فوق زنزانتك الباردة، وأحس جيدا بتوقك للدفء، لوجه أمك وأبيك، للراحة والنوم والتحرر من التعب، ليتني أستطيع أن أحمل عنك كل تعبك وأوجاع قلبك.

5\7\2019
صباح الخير يا حبيبي: لعلك قد استيقظت الآن، تناولت طعام فطورك، أعرف أنه درئ ولا يسد رمقاً أو يطفئ جوعا لكنني أعرف أيضا أن جوعك للحرية يشغلك عن كل ما سواها، أتمنى لو أراك لأهمس لك : مادام نور الله ساطعا في قلبك فلن يضيرك أو يضرك شيء، أتمنى أن تتسع مساحة ذلك النور حتى تهزم عتمتك الآن وتقاوم ظلامهم…كما اتسعت يوما في قلبي وأنا في مثل مكانك فهَزمتُ العتمة والتعب والألم، وصعدت بي إلى آفاق علوية قصية وعصية على الاقتحام .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »