الخميس , 23 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
زوجة الاسير الدهيني محرومة من زيارته منذ (13عاماً)

زوجة الاسير الدهيني محرومة من زيارته منذ (13عاماً)

أكدت زوجة الأسير محمود سلامة الدهيني 40 عاماً من بيت حانون شمال قطاع غزة أن المخابرات الأردنية حذفت اسمها من السجل المدني الأردني بسبب زوجها الأسير في سجون الاحتلال الاسرائيلي, مما أدى الى عدم سماح الاحتلال لها بزيارة زوجها.

وأوضحت أم العز زوجة الأسير الدهيني لمكتب إعلام الأسرى أن الاحتلال يحرمها من زيارة زوجها منذ 13 عاماً على التوالي, بذريعة أنها لا تحمل جنسية فلسطينية وكونها أردنية متزوجة من فلسطيني.

وقالت :”إنه منذ 10 سنوات ذهب أهلي إلى دائرة الأحوال المدنية الأردنية لتجديد “الجواز الأردني” قبل انتهائه بشهرين حتى صُدموا بلفظ المخابرات الأردنية لهم ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بطردهم “.

وأضافت: “بعدها بمدة بسيطة ذهب شقيقي ليسأل عني في الأحوال المدنية الأردنية ليُفاجئ بعدم وجود اسم لي في السجلات الأردنية مطلقاً وهو ما جعلنا نتأكد أنه من فعل المخابرات الأردنية”.

وبعد وفاة والدي الأسير الدهيني لم تسمع أم العز أخبار زوجها إلا من خلال الأسرى المُفرج عنهم حديثاً من سجون الاحتلال موضحة أن إخوته ممنوعين من الزيارة وان ابنه عز الدين لم يتجاوز الـ 14 عاماً وهو السن المسموح له بالزيارة.

وكانت أم العز قد قدمت على هوية لم شمل فلسطينية منذ العام 1999م فور قدومها إلى قطاع غزة ولكنها فوجئت قبل أسبوع من الشهر الحالي بصدور هويتها في الاحوال المدنية دون علمها وهو ما قد يساعدها على زيارة زوجها في سجون الاحتلال.

وناشدت زوجة الدهيني مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات القانونية الرسمية المحلية والدولية بضرورة الوقوف إلى جانب الأسرى في ظل ما تنتهجه مصلحة السجون في حقهم من اجراءات تعسفية بالإهمال الطبي وسياسة التنقلات وغيرها.

وجذير بالذكر أن الأسير الدهيني معتقل بتاريخ الثاني من يناير2002م ويقضي حكما بالسجن 16 عاماً بتهمة انتماءه لكتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، وسبق أن فقد السمع في أذنه اثر التعذيب في سجون السلطة بغزة قبل اعتقاله من قبل الاحتلال.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »