الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
شبان يغلقون مقر الصليب الأحمر بالبيرة نصرة للأسير الصحفي محمد القيق

شبان يغلقون مقر الصليب الأحمر بالبيرة نصرة للأسير الصحفي محمد القيق

أغلقت مجموعة شبابية صباح الاثنين مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة، احتجاجًا على ما قالوا إنه “الصمت على إضراب الأسير الصحفي محمد القيق المستمر منذ 76 يومًا”.

وقالت المجموعة في بيان لها ، إن “الإغلاق يأتي كخطوة احتجاجية على صمت منظمات المجتمع الدولي وعلى رأسها البعثة الدولية للصليب الأحمر ومشاركتها بهذا الصمت في جريمة إعدام الصحفي القيق، للمطالبة بوقف اعتقاله الإداري والإفراج الفوري عنه”.

ودعت رؤساء البعثات في القدس المحتلة وغزة و”تل أبيب” لزيارة القيق فورا في مقر احتجازه بمستشفى العفولة، وعدم الاكتفاء بتقارير مندوبيهم أو الانخداع بقرارات المحاكم الإسرائيلية المضللة، حيال تعليق اعتقاله الإداري واستمرار احتجازه.

وطالبت المجموعة في بيانها، البعثة الدولية للصليب الأحمر باطلاع المجتمع الدولي، والسفراء والمبعوثين الدبلوماسيين في الأراضي المحتلة عام 1948 ولدى السلطة الفلسطينية على الحالة المتردية التي وصل إليها القيق.

كما دعت الصليب الأحمر إلى وقف التهديدات بتعليق خدماته في المقرات التي تشهد اعتصامات متواصلة مع القيق بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وقالت إن الصليب الأحمر منظمة إنسانية بالدرجة الأولى وعليها القيام بواجباتها في أصعب الظروف وعدم الصمت على الجريمة الإسرائيلية بحق الأسير القيق، ونحو ستة آلاف أسير فلسطيني آخرين.

وفي سياق متصل، طالبت المجموعة  الصليب الأحمر، بضمان تحرك جدي لإنهاء معاناة عائلة القيق، جنبا إلى جنب مع التدخل الحثيث للإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة منذ شهور طويلة، وتتعرض عائلاتهم لعقاب غير إنساني بتجميدهم في ثلاجات الاحتلال ومنع دفنهم بصورة كريمة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »