شذى رهن الإعتقال الإداري… إلى حبيبتي وابنتي الأسيرة الجميلة شذى.. بقلم ندى الجيوسي

شذى رهن الإعتقال الإداري… إلى حبيبتي وابنتي الأسيرة الجميلة شذى.. بقلم ندى الجيوسي

كتبت زوجتي ندى الجيوسي

بعد يومين من اعتقالي وكنت حينها في زنازين المسكوبية، زلّ لسان المحقق وقال لي: ستبقين هنا 35 يوما
ويقصد بذلك 35 يوم في الذل والقهر والظلام، ولمن لا يعرف زنازين المسكوبية هي قبور صنعتها أيدٍ شيطانية.
فضحكت حينها وقلت له: تجاوزت من العمر ال40 ولم أدرِ كيف مضت، فماذا تساوي ال35 يوما في عداد الايام والسنين، فأخذ يزبد ويرغي وأعادني الى الزنزانة ولم يحقق معي، فقد أُسقط في يده، كان يظن أنه بقوله سينال من عزيمتي
و(أنا من تركت خلفها من الأبناء تسعة كبيرتهم لم تبلغ من العمر 17 وصغيرهم تجاوز ال3 وزوجا وبيتا) وعدت الى زنزانتي المظلمة، وأضفت في حساباتي 5 أيام أُخر على ال 35 يوما، وقلت في نفسي لتكن هذه فرصةٌ لي
أستدرك ما فاتني من استغفارٍ ودعاءٍ وقربٍ من الله، وظنّي بالكريم أنّها ستثقل ميزاني حين القاه، فيا صغيرتي الجميلة… ثلاثة شهورٍ ستمضي حلوةٌ كانت أو مرّة،
طويلةٌ أو قصيرة، فاستثمريها مع الله، استغفاراً، وتسبيحاً، وصلاةً وصياماً.
وستعودين باذن الله لتحدثيننا كيف أكرمك الله، ففي السجن كراماتٌ الهية يا حبيبة.
أستودعك كريما عظيما لا تضيع لديه الودائع.
أمّك، وملء القلب شوقٌ اليكِ ،
ودعاءٌ ملء الفضاء
#الحرية_لشذى)

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *