الإثنين , 24 يوليو 2017
آخر الأخبار
عائلة الأسير شديد: أنس مستمر في إضرابه حتى إلغاء الإداري

عائلة الأسير شديد: أنس مستمر في إضرابه حتى إلغاء الإداري

أكدت عائلة الأسير المضرب عن الطعام أنس شديد من دورا جنوب الخليل إن نجلها مستمر في إضرابه الذي تجاوز 65 يوما رفضا للاعتقال الإداري.

وقالت العائلة في تصريح خاص لـ”مكتب إعلام الأسرى” إن الأسير يصر على الاستمرار في إضرابه حتى إجبار الاحتلال على إلغاء الاعتقال الإداري بحقه، وذلك رغم ما يعانيه من مضاعفات خطيرة وصلت إلى حد التحذير من احتمالية إصابته بالفشل الكلوي، مبينة أنه يعاني من ضعف عام ودوار وعدم قدرة على الحركة أو النهوض إضافة إلى التقيؤ.

وذكرت العائلة بأن قرار محكمة الاحتلال الأول بتجميد الاعتقال الإداري خدعة لم تنطل على أنس أو تجبره على وقف إضرابه لأنه يعلم جيدا أن مثل هذه القرارات تهدف فقط إلى سحبه لمربع وقف الإضراب ومن ثم إعادة اعتقاله من جديد؛ مؤكدة أن شرطيين يقفان على مدخل الغرفة التي يتواجد فيها في مستشفى “أساف هروفيه” ما يؤكد زيف ادعاء الاحتلال بأنه لم يعد معتقلا.

وأوضحت بأن محكمة الاحتلال اقترحت الإثنين نقل الأسيرين المضربين أنس شديد وأحمد أبو فارة إلى مستشفى المقاصد في مدينة القدس المحتلة بدلا من مستشفى بمدينة رام الله مع إبقاء قرار تجميد الإداري، ولكن الأسيرين رفضا الاقتراح لأنه لم يتضمن إلغاء الاعتقال الإداري حيث من المتوقع أن يعاد اعتقالهما إذا أوقفا إضرابهما عن الطعام وعادا إلى وضعهما الصحي الطبيعي.

يشار إلى أن الأسيرين يعانيان من أوضاع صحية صعبة وسط تحذيرات من دخولهما حالة الغيبوبة الدائمة في ظل تعنت الاحتلال ورفض إلغاء الإداري بحقهما أو تحديده.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »