الأحد , 19 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
علان بوضع حرج ويواجه احتمالية الموت الفجائي

علان بوضع حرج ويواجه احتمالية الموت الفجائي

قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير جواد بولس الخميس إن تراجعاً خطيراً طرأ على الوضع الصحي للأسير محمد علان المضرب عن الطعام.

وأشار بولس في بيان له إلى أن علان يواجه احتمالية الموت الفجائي في كل لحظة بعدما بدت عليه علامات جديدة وخطيرة  تؤكد  أن تدهوراً جديداً وخطيرا طرأ على وضعه منذ الزيارة التي قام بها قبل أيام.

وأوضح بعد أن أنهى زيارة للأسير في مستشفى ‘برزلاي’ في عسقلان، أن الرؤية شبه معدومة عند الأسير، كما أنه لم يعد يقوى على النزول من سريره إطلاقا.

وصرح أن السجانين يتصرفون وكأنهم داخل السجن، دون أدنى مراعاة لوجودهم في مستشفى، وذكر بولس أن صداماً جرى بينه وبين السجانين أتبعه بتقديم شكوى بعد أن أصيب بإعياء جراء المشادة مع السجانين.

وذكر أنه شاهد بأم عينيه أحد السجانين وهو يتناول الطعام  في غرفة علان، وآخر رفض أن يخرج من الغرفة خلال الزيارة كما تنص أنظمة إدارة سجون الاحتلال، أما قائد الوحدة رفض فتح الباب وكذلك رفع الستائر وفقاً لطلب رئيس القسم منهم.

وتابع بولس إن إدارة المستشفى والطاقم الطبي المشرف على الأسير علان، أعلنوا أنهم غير مسؤولين عن وضع هذا الأسير في ظل عدم احترام السجانين لمطالب الأطباء علما بأنهم أكدوا مجدداً احترامهم لإرادة الأسير وعدم استعدادهم لإطعامه قسرياً أو فحصه دون موافقة .

ولفت إلى أن تصرفات السجانين وموقفهم إزاء مطالب الأطباء لا يمكن إلا أن تفهم  كإشارات واضحة لقرار الاحتلال بكسر شوكة الأسير محمد وعدم السماح له بأن يسجل أي انتصار لاسيما بعدم وجود أي مقترح من النيابة  العسكرية حتى اللحظة قد يؤدي إلى طريق تفضي للخروج من الأزمة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »