الجمعة , 23 يونيو 2017
آخر الأخبار
عميد الأسرى نائل البرغوثي : 36 عاماً من عمره في الأسر لم تكف الاحتلال !

عميد الأسرى نائل البرغوثي : 36 عاماً من عمره في الأسر لم تكف الاحتلال !

من المؤلم معرفة أن آخر طلبٍ للأسير نائل البرغوثي (599عاماً) من بلدة كوبر قضاء مدينة رام الله، والذي يعتبر أقدم أسير سياسي في العالم، هو العودة إلى قريته الصغيرة كوبر، ليقضي ما تبقى من حياته هناك .

فقد أخبر الأسير البرغوثي محاميه بعد أن رفض الاحتلال الإفراج عنه، عقب انتهاء فترة حكمه، والبالغة 30 شهراً، بأن أحد أمنياته اليتيمة الآن هو أن يعود لأهله وأرضه وبلدته الصغيرة بعد أن حرم منها ومن عائلته مدة 36عاماً، أن يموت هناك، أن لا يتم إبعاده عن هذا الحلم اليتيم.

36 عاماً مرت من حياة أسيرٍ فلسطينيٍ غنيٍ عن التعريف، لم يبد أنها كانت كافية بالنسبة للاحتلال، ولم تكفه أرقامٌ أخرى تلحق هذا الاعتقال ومن الواجب تسليط الضوء عليها.

عميد الأسرى نائل البرغوثي، كان شاباً غضاً بعمر التاسعة عشرة عندما اعتقل أول مرة عام 1978، وانقضت 33عاماً من حياته داخل الأسر، وكتب له أن يعيش الفرحة في صفقة وفاء الأحرار عام 2011، ويتنسم عبير الحرية، ليخرج وقد أمضى قرابة 33عاماً من حكم المؤبد.

فرحة الحرية أعقبتها فرحة الاستقرار والزواج للأسير البرغوثي والتي لم تكن عاديةً كما ظروف اعتقاله، فقد تزوج من الأسيرة المحررة إيمان نافع، وكان عمره آنذاك قد تجاوز الخمسين عاماً.

لم يدع الاحتلال الأسير البرغوثي يهنأ بحريته القصيرة، رغم أنها كانت حريةً مقيدة حسب تأكيد عائلته، فلم يكن من المسموح له أن يغادر منطقة رام الله.

هي ثلاث سنوات فقط مرت قبل أن يعيد الاحتلال اعتقاله عام 2014، ويصدر بحقه حكماً يبلغ 30 شهراً، وقد انتهى هذا الحكم بتاريخ 14/12/2016، وكان من المفترض أن يتنسم عميد الأسرى البرغوثي حريته، عقب انتهاء الحكم المستأنف بحقه، لكن هذه الفرحة تأجلت وسط تشكيك محاميه باحتمالية إبعاده، في الوقت الذي يطلب فيه الأسير البرغوثي أن يعود لقرته الصغيرة كوبر.

تشدد زوجة الأسير البرغوثي على أن زوجها قد أمضى أطول فترة حكمٍ ممكنة، وهو أقدم أسير سياسي في العالم، فقد انتهت 36 عاماً وشهر من حياته داخل سجون الاحتلال، ولم يتكرم الاحتلال بإخبار زوجها أو محاميه بقراره حول الإفراج الذي كان يجب أن يتم يوم الخميس الماضي، ولا يزال الأسير ينتظر وقتاً غير معلومٍ من التأجيل والانتظار والاستئناف.

يشار إلى أن الأسير البرغوثي كان اعتقل سابقاً هو وشقيقه عمر البرغوثي والذي أفرج عنه قبل بضعة أشهر بعد 26عاماً، وذلك بتهمة الاشتراك في قتل ضابط صهيوني، وقد نال حكم المؤبد على هذه التهمة قبل أن يفرج عنه في صفقة وفاء الأحرار، ويعاد اعتقاله مرة أخرى بلا تهمة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »