الجمعة , 19 يوليو 2019
آخر الأخبار
ماذا كتبت عائلة الأسير المعلم أنس عواد بعد لقائه في المحكمة؟

ماذا كتبت عائلة الأسير المعلم أنس عواد بعد لقائه في المحكمة؟

وكان اللقاء في المرة الثالثة يوم امس الثلاثاء، مع الأسير أنس سعد عواد المعزول في معتقل “إيشل” منذ أكثر من 96 يوماً.

بدا أنس شاحباً هزيلاً، في عينيه قوة وإصرار على الصمود، في وجه العزل الذي يمارس ضده.

من عتمة الزنزانة أخذ انس يستخدم أمعاؤه ضد سجانيه الذين يتفننون في ممارسة القمع ضده.

كما حدثني أنس بدأ يعيد الوجبات إلى سجانيه، أمعاؤه رغم حالته الصحية أصبحت السلاح الوحيد لتحصيل أدنى متطلبات الحياة داخل ظلمة الزنزانة.

الملابس القليلة التي تم السماح بإدخالها إلى أنس خلال الزيارة الماضية، والتي تم احتجازها لم تصل أنس إلا بعد إعادة الوجبات.

إدارة السجن فرضت اجراءاتها القمعية ضد أنس بشتى الأساليب، حيث أصبح في مواجهة حقيقية مع ظلمة زنزانته ومن يقف خلفها من السجانين.

لا يسمح لأنس باستخام “الكنتينا” إلا مرتين بالشهر، والسجان هو الواسطة للشراء بسبب عدم السماح لأنس بالخروج من الزنزانة.

أنس يتمرد على ظلمة زنزانته، والصليب الاحمر حتى اللحظه لم يقم بزيارته بالرغم من الوعود بزيارته.

عائلة الاسير أنس عواد تناشد مؤسسة الصليب الاحمر الدولي والمؤسسات الحقوقية الاخرى لزيارة إنها وتوفير متطلبات الحياه الاساسية له في زنزانته.

تم تاجيل محاكمة أنس إلى يوم 15.9.2019، لكي يبقى في زنزانته، والمحكمة لم تحدد مدة عزله.

تقدم أنس بوساطة محاميه لتقديم طلب تقديم موعد للمحاكمة، للاستماع للشهود الأسر، ووالدته حتى الان لم يتم إعطائها تصريحاً لزيارته لمرة أخرى.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »