الأحد , 19 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
مناف جبارة : أسيرٌ أردني تسافر والدته لرؤيته خلف القضبان وتشارك في فعالياتٍ خاصة بالأسرى

مناف جبارة : أسيرٌ أردني تسافر والدته لرؤيته خلف القضبان وتشارك في فعالياتٍ خاصة بالأسرى

كان حضورها لافتاً في الاعتصام الأسبوعي الذي أقيم أمام مقر الصليب الأحمر وسط مدينة طولكرم، فهي ليست أم أسيرٍ عادية، فقد قدمت من دولةٍ أخرى لزيارة ابنها الأسير مناف محمد جبارة، من بلدة جبارة الواقعة جنوب مدبنة طولكرم، وأخذت على عاتقها تحمل أعباء التنقل على معبر الكرامة وهي قادمة من العاصمة الأردنية عمان، حيث تقيم هناك.

وفي حديثٍ خاص لإعلام الأسرى، مع والدة الأسير جبارة أكدت على أن هذه هي المرة الثانية منذ اعتقال نجلها عام 2014 لمجيئها على فلسطين من أجل المشاركة في اعتصامات خاصة بالأسرى.

حال اعتقال الأسير مناف تلقت عائلته ضربةً مفاجئة بإصدار حكمٍ بالغٍ ثمانية سنوات بحقه، إضافةً إلى غرامةٍ مالية وقدرها عشر آلاف شيقل، وثلاثين شهراً كوقف تنفيذٍ لمدة ثلاث سنوات.

تقول والدة الأسير جبارة لإعلام الأسرى” تم نقل ابني الأسير مناف من سجن جلبوع إلى سجن نفحة، وتمت مصادرة أغراضه الشخصية، صور للعائلة وملابس، كعقاب له وانتقامٍ شخصي منه”.

تؤكد والدة الأسير على أن مصلحة السجون تعاقبه بشكل مميز بسبب عودته إلى فلسطين، وترجمة حبه لها على شكل عمل مقاوم، فكانت المعاملة العنصرية بحقه، وأنا أعلم علم اليقين أن حاله وحال الأسرى في كرب، فخلال الزيارة أستطيع تقدير الموقف بدقة من خلال معاينة الأسرى في قاعة الزيارة، فعلامات الانتقام منهم ظاهرة بشكل لا يخفى على أي أحد”.

رحلة قاسية

تصف والدة الأسير مناف جبارة الزيارة بالرحلة القاسية، فهي قبل الزيارة بأيام تنتقل من عمان إلى طولكرم، حتى أجهز نفسها للقاء ابنها الأسير داخل الأسر، وتنتظر بألمٍ موعد الزيارة، فأيام قبل الزيارة لا نوم فيها ولا راحة، وبعد الزيارة ومغادرة بوابة السجن الظالم يزداد الألم، لأنها ستسافر إلى الخارج بعيداً عن ابنها الذي يعيش عذاب الأسر مع إخوانه”.

الأسير جبارة من مواليد قرية جبارة جنوب طولكرم عام 1986، والذي يعرف من ضمن الأسرى الأردنيين في السجون وكان اعتقاله بتاريخ 27/11/2014 ، واتهمته دولة الاحتلال بالانتماء لخلية عسكرية كبيرة تابعة لحركة حماس قوامها 30 عضواً ، لديها خطط لتنفيذ عمليات مقاومة .

تنهي والدة الأسير حديثها بالقول” الاحتلال أصدر حكماً قاسياً على ابني مناف باعتباره عضواً في خلية خطيرة حسب زعمه، وهو وكان طالباً للهندسة، والكل يشهد له بدماثة أخلاقه والتزامه” .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »