الأحد , 19 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
منفذ عملية طعن الضابط في عسقلان يدخل عامه الثالث عشر

منفذ عملية طعن الضابط في عسقلان يدخل عامه الثالث عشر

انهى الأسير ” محمود عبد السلام محمد زهران ” 34عام من بلدة دير أبو مشعل شمال غرب رام الله . عامه الثاني عشر في سجون الاحتلال، ودخل عامه الثالث عشر على التوالي في سجون الاحتلال.

وأوضح مركز اسرى فلسطين للدراسات إلى أن الأسير “زهران” ” قام في 20/4/2013 بطعن ضابط في ادارة السجون، في ساحة سجن عسقلان بسبب عمليات الاستفزاز التي مارستها الادارة بحق الاسرى ، حيث اصابه بجروح في رقبته.

وقال بان الاحتلال وخلال اقتحامه لقسم 7 في سجن ريمون، فام باقتياد الأسير “زهران” بعد الاعتداء عليه , الى زنازين العزل بحجة الاعتداء على شرطي, حيث وقعت اشتباكات فى حينه بين الاسرى والادارة ، بعد ان رفض الاسرى التفتيش العاري .

وأضاف بان ادارة السجون قامت بعزل الاسير “زهران” على اثر الحادث في الزنازين الانفرادية ، دون ان تقدم له أي رعاية بعد اصابته برضوض وجروح نتيجة الضرب الذى تعرض له، واستمر عزله لأكثر من 6 اشهر، وحرمانه من الزيارة كعقاب.

ويشار أن الاسير “زهران” معتقل منذ 13/5/2003 وهو من أسرى حركة فتح ومحكوم بالسجن لمدة 18 عام بتهمه تنفيذ عملية إطلاق نار .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »