الجمعة , 24 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
نائل البرغوثي.. أقدم أسير بالعالم

نائل البرغوثي.. أقدم أسير بالعالم

لا يملك الأسير أن يفعل شيئاً لعائلته حين تتعرض للأذى ويكون بعيداً، في الوقت الذي يجب على الجهات الحقوقية والداعمة لقضايا الأسرى أن ترعى عائلته، وعلى المجتمع أن يلتفت لها في ظل غيابه عنها قسراً ومن أجل الدفاع عن كرامة مجتمعٍ بأسره .

الأسير نائل البرغوثي (59عاماً) من قرية كوبر قضاء مدينة رام الله هو أحد هؤلاء الأسرى، الأسير البرغوثي وبحكم تضحيته وسنينه الطويلة داخل سجون الاحتلال منذ كان يبلغ 19 عاماً فقط، حصد لقب عميد الأسرى، فبتاريخ 4/4/1978 جرى اعتقال الأسير البرغوثي( أبو النور)، وكان في حينها ما يزال شاباً غضاً لم يزر الشعر الأبيض رأسه بعد.

اعتداءاتٌ متكررة

33 سنة ونصف لم تشفع للأسير البرغوثي حين أفناها وأفنى معها أفضل سنين حياته في سجون الاحتلال، لم تشفع له حين داومت جهاتٌ مجهولة على الاعتداء على عائلته بطرقٍ شتى، لم يقف بوجهها أحد ولم تسفر التحقيقات بشأنها عن أي شيء.

تقول إيمان نافع زوجة الأسير أبو النور” تعرضنا خلال يومين متتاليين من الأسبوع الماضي لمحاولتي حرق لمنزلي، فيوم الأربعاء استيقظنا الساعة التاسعة صباحاً لنجد النار وقد أتت على دونمٍ ونصف قرب المنزل، وكادت تأتي على سيارة زوجي وتسبب انفجارها وخسائر نحن بغنى عنها لولا ستر الله “.

استمر هذا الاعتداء في اليوم التالي حسب ما أكدت زوجة الأسير أبو النور ففي تمام الساعة الرابعة صباحاً اشتعلت النار مرةً أخرى قرب المنزل وكادت تصله لولا ستر الله ثم مساعدة الجيران وقدوم الدفاع المدني، وكان واضحاً لدى إنهاء التحقيقات أن الحريقين حدثا بفعل فاعل، ولكن لم تصل الشرطة على أي نتيجة بعد بخصوص هذا الموضوع.

زوجة الأسير البرغوثي تؤكد أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها ومنزلها إلى اعتداء، ففي مثل هذه الأيام من العام الماضي تعرض منزلها لسرقة مجوهرات وما يقارب 5آلاف شيكل وأجهزة إلكترونية ولم تسفر التحقيقات كذلك إلى الوصول للفاعل .

اعتقاله الحالي

اعتقال الأسير البرغوثي الأول انتهى بتاريخ 18/10/2011، ضمن صفقة وفاء الأحرار، ولم يدع الاحتلال الأسير البرغوثي وشأنه فبعد أن تزوج بالأسيرة المحررة إيمان نافع، وأنهى دراسته في جامعة القدس المفتوحة في تخصص التاريخ، سارع الاحتلال إلى اعتقاله بتاريخ 18/6/2014، وما يزال هذا الاعتقال قائماً، حيث صدر بحقه حكمٌ يبلغ 30 شهراً.

زوجة الأسير البرغوثي تؤكد أن المدعي العام رفض حكم الأسير مدة 30 شهراً، ويسعى جاهداً إلى إعادة الحكم الأصلي بحقه قبل أن يفرج عنه بصفقة وفاء الأحرار، وهو الحكم المؤبد.

الأسير البرغوثي يدخل هو والأسرى المفرج عنهم بصفقة وفاء الأحرار بعد بضعة أيام وبتاريخ 18/6/2016 عامهم الثالث في سجون الاحتلال الصهيوني، في الوقت الذي يسمح الاحتلال لزوجة الأسير البرغوثي ولشقيقته فقط بزيارته كل ستة أشهر، ضمن سياسة التصريح الأمني .

هي أعوامه الستة والثلاثون لم تشفع له ولأعماله في سبيل أن ينعم هذا الوطن ببعضٍ من الكرامة، حتى تتجرأ أيادٍ خفية إلى الاعتداء على عائلته وبشكلٍ متكرر، ففي الوقت الذي ينبغي أن يكرم مثل هؤلاء الأسرى، وتصلهم أخبارٌ طيبة عن ذويهم، وصل الأسير البرغوثي خبر اعتداءٍ على منزله أثناء غيابه دون أن تملك يداه اللتان أحكم الاحتلال أغلاله عليهما أن تفعلا شيئاً.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »