الجمعة , 19 يوليو 2019
آخر الأخبار
هذا ما كتبته عائلة الأسير أنس عواد..

هذا ما كتبته عائلة الأسير أنس عواد..

وكان اللقاء

وفي زنزانة انفرادية ومن خلف شباك الزجاج، كان لقاء الأسير المعلم المعزول أنس سعد عواد في معتقل “ايشل” مع والده وزوجته في الزيارة، وكان لقاءً مؤثراً حيث المرة الوحيدة التي تشاهده فيها زوجته منذ احداث سجن النقب

يحتجز أنس في زنزانة انفرادية بعد اتهامه بمحاولة طعن سجان في النقب، منذ ما يقارب 83 يوماً (علما بان والدته لم تحصل على تصريح حتى الان).

بدا انس شاحباً مرهقاً هزيلاً عيناه تتقدان قوه وعزيمة وإصرارا والمضي في مقاومة العزل والانفرادي، وقد تحدث أنس عن الاعتداء الشرس الذي تعرض له في سجن النقب، وكيف ان سلطات الاحتلال وإدارة السجن رفضت علاجه، وكيف قام بعلاج نفسه بنفسه بصبر وإيمان وجلد على تحمل الألمـ وعلى يقين تام بان الله هو الطبيب، وأن الله معه
وعن حياته اليومية.

تحدث أنس عن معاناته اليومية في زنزانته وعن عدم توفير مقومات الحياة له فالزنزانة هي الحمام والمرحاض والمطبخ وللنوم .

الشمس والقمر منذ 83 يوماً في حالة شوق مع أنس فلم تكتحل عيناه، برؤيتهما بشكل سليم أن أكثر ما يؤثر عليه وهي العلاج التي يتعالج بها انس في زنزانته رائحة تلك الأرض في بئر السبع التي يشتم منها رائحة فلسطين وأرضها.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »