الأحد , 19 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
“واعد” ارتفاع عدد الأسرى المضربين إلى 7 أسرى

“واعد” ارتفاع عدد الأسرى المضربين إلى 7 أسرى

أفادت جمعية واعد للأسرى أن ارتفاعا جديدا طرأ على أعداد الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأشارت واعد أن خمسة منهم دخلوا الشهر الثاني على التوالي رفضا لاعتقالهم الإداري ويعانون من أوضاع صحية صعبة في ظل رفض الاحتلال التعاطي مع ظروفهم الإنسانية بالغة السوء وعدم تقديم العلاج اللازم لهم، واستخدام سياسة الابتزاز والضغط النفسي لإجبارهم على فك الإضراب.

كما وبينت الجمعية أن كلا من الأسيرين سامر عيساوي ومنذر صنوبر يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم السادس على التوالي للمطالبة بتحسين ظروف اعتقال الأسيرات التي وصلت مرحلة لا تطاق، إضافة لاعتراضهم على طريقة التعامل المهينة التي يتم التعامل بها مع الأسرى المرضى واستمرار سياسة الإهمال الطبي بشكل متعمد لتصفية الأسير والنيل من صموده.

ولفتت واعد في بيانها أن عدد الأسرى الإداريين يكاد يقترب من الرقم 1000 في سابقة خطيرة تدلل على مدى الإصرار الصهيوني على استخدام هذا النوع من الاعتقال بلا حسيب أو رقيب وسط غياب فاعل لمنظومة المراقبة الدولية المعنية بالاعتقال التعسفي، موضحة أن هذا الغياب شجع الاحتلال على القيام بمزيد من الانتهاكات بحق الأسرى التي وصلت حد ارتقائهم شهداء بأعداد مضاعفة عن السنوات الماضية.

الأسرى المضربين:

1- انس شديد، سكان دورا قضاء الخليل، مضرب عن الطعام ضد اعتقاله الاداري منذ 25/9/2016 ويقبع في مستشفى الرملة

2- احمد ابو فارة، سكان صوريف قضاء الخليل، مضرب عن الطعام منذ 29/5/2016 ضد اعتقاله الاداري ويقبع في مستشفى الرملة
3- مجد ابو شملة، سكان يعبد قضاء جنين يخوض اضرابا عن الطعام ضد اعتقاله الاداري منذ 4/10/2016 ويقبع في عزل سجن ايلا في بئر السبع.
4- حسن ربايعة ، سكان ميثلون قضاء جنين، يخوض اضرابا عن الطعام ضد اعتقاله الاداري منذ 4/10/2016 ويقبع في عزل سجن ايلا في بئر السبع.
5- مصعب مناصرة، سكان الخليل يخوض اضرابا عن الطعام منذ 25/10/2016 ضد اعتقاله الاداري ويقبع في سجن النقب.
6- سامر العيساوي سكان القدس، يخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 25/10/2016 ويقبع في سجن نفحة ويطالب بنقل الاسيرات الى سجن قريب من المحاكم العسكرية وبعلاج المرضى ووقف المنع الامني لزيارات الاهالي.
7- منذر صنوبر، سكان نابلس يخوض اضرابا في سجن نفحة منذ 25/10/2016 ويطرح نفس المطالب التي يتبناها الاسير سامر العيساوي.

 

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »