واعد تحذر من تدهور حالة الأسير الصحفي القيق

واعد تحذر من تدهور حالة الأسير الصحفي القيق

17 أسيرا صحفيا في السجون حذرت جمعية واعد للأسرى والمحررين من تدهور الحالة الصحية للأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 36 يوما .

وأفادت واعد بأن الأسير القيق المعتقل بتاريخ 21 نوفمبر دخل إضرابا عن الطعام في اليوم الرابع لاعتقاله احتجاجا على تهديده من قبل ضباط التحقيق بأنه سيمكث في الاعتقال الإداري لسنوات طويلة إن لم يقر بالتهم الموجهة إليه .

وذكرت الجمعية بأن الاحتلال يمنع المحامين من زيارة الأسير القيق منذ أسبوعين في محاولة لثنيه عن مواصلة إضرابه، مؤكدة أنه يرفض فك إضرابه إلا بعد الإفراج عنه رغم حالته الصحية الآخذة بالتردي.

وأشارت واعد إلى أن الاحتلال لايزل يحتجز 17 أسيرا صحفيا من الضفة الغربية يقضي غالبيتهم أحكاما بالاعتقال الإداري من 6 شهور إلى عام مطالبة الجهات المسؤولة عن حماية حقوق الصحفيين بالضغط على الاحتلال لإيقاف استهدافه للإعلاميين الفلسطينيين.

يذكر أن الأسير القيق يبلغ من العمر 33 عاما وهو من مواليد مدينة الخليل وتم اعتقاله خلال انتفاضة القدس الحالية من منطقة سكناه في مدينة رام الله ويعمل مراسلا صحفيا لقناة المجد الفضائية وسبق أن تم اعتقاله 4 مرات خلال السنوات الماضية وأمضى في سجون الاحتلال ثلاثة أعوام.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *