السبت , 16 ديسمبر 2017
آخر الأخبار
واعد تنظم مؤتمرا صحفيا حول اخر تطورات السجون

واعد تنظم مؤتمرا صحفيا حول اخر تطورات السجون

قالت والدة الأسير خالد السيلاوي منفذ عملية طعن ضابط اسرائيلي في سجن نفحة الصحراوي أن إبنها خالد قدم اعظم هدية من داخل السجن الى شقيقه محمد يوم زفاف الاخير تمثلت بطعن الجنود وليس ارسال الورود.

وأكدت والدة السيلاوي في كلمة قصيرة اثناء مؤتمر صحفي عقد بمقر جمعية واعد بمدينة غزة ان ابنها نفذ عملية بطولية انتقاما لممارسات الاحتلال بحق الاسرى، ووجهت والدة السيلاوي رسالة الى كتائب القسام بان لا يعطوا أي معلومة عن الجنود المفقودين في غزة ، متسائلة في الوقت ذاته عن دور العالم تجاه قضية الاسرى وحقوق الانسان .

من جهته أكد الأسير المحرر عبدالرحمن شديد مدير مكتتب اعلام الأسرى ان الأسرى لا يرفضون مبدا التفتيش المحترم ولكنهم يرفضون المس بخصوصياتهم وكرامتهم وانهم سيدافعون عنها بكل شراسة ودون كرامتهم الارواح والمهج، واكد شديد ان ما حدث منذ مساء الثلاثاء الماضي ان ما يسمى بوحدة الميتسادا الارهابية اقتحمت احدى الغرف في سجن نفحة وقت الافطار وقامت بإخراج الاسرى من الغرفة حيث كان احد الاسرى داخل الحمام واخرجوهم الى الساحة وهذا ما لا يقبله الاسرى ، وذكر ان الاسرى قد حذروا مرارا وتكرارا من ممارسات وحدة الميتسادا الارهابية ليتطور الموقف الى ان قام الاسير السلاوي بطعن احد الضباط ردا على ممارسات هذه الوحدة الارهابية، وذكر شديد ان مصلحة السجون اغلقت سجني نفحة والنقب وجميع اقسام اسرى حماس في السجون.

من جهة اخرى قال الاستاذ مشير المصري النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس ان الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عما حدث في السجون وما سيترتب على ذلك من تداعيات خطيرة ، مشددا في الوقت نفسه ان الشعب الفلسطيني موحد خلف قضية الاسرى المركزية ، واكد المصري ان ما يفعله الاحتلال ما هو الا وسيلة ضغط على حركته وعلى القسام في محاولة يائسة للحصول على معلومات عن جنوده المفقودين في غزة واكد ان الاحتلال لن يحصل على اي معلومة قبل دفع الاستحقاقات المطلوبة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »