واعد للأسرى: في يوم المرأة العالمي..الاحتلال يواصل اعتقال 43 امرأة في سجونه

واعد للأسرى: في يوم المرأة العالمي..الاحتلال يواصل اعتقال 43 امرأة في سجونه

واعد – خاص

إعداد: إخلاص بعلوشة

المرأة الفلسطينية شاركت الرجل في كافة المراحل النضالية لنيل الحرية وتحقيق المصير، وتعرضت للأسر والاعتقال منذ العام 1967م على خلفية اشتراكها في المقاومة المشروعة ضد الاحتلال، فلا تُعامل الأسـيرات الفلسطينيات في السجون والمعتقلات الإسرائيلية بشكل مختلف عن الرجال بل تتعرض بشكل دائم للإذلال، بالإضافة إلى العزل الانفرادي والتفتيش الجسدي، فهن محرومات من العلاج الطبي والزيارات الخارجية والعديد منهن أمهات لعدة أبناء، والعديد منهن تم اعتقالهن في أثناء فترة الحمل، وقد أجهضت بعضهن أثناء التحقيق وأنجبت أخريات داخل جدران السجن وهن مقيدات الأيدي دون مراعاة لألم المخاض والولادة.

اعتقلت لأنها أنجبت شهيد

وتواصل قوات الاحتلال انتهاك حقوق الأسيرات والمعتقلات الفلسطينيات في سجون الاحتلال، بما يخالف اتفاقية مناهضة التعذيب التي حظرت المعاملة غير الإنسانية.  

وأوضحت جمعية واعد لأسرى والمحررين أن من بين المعتقلات 16 أما، لـ 54 ابنا وابنة، ومنهن من تعتبر جدة كالمعتقلة وفاء نعالوة، والدة الشهيد أشرف نعالوة، ومنهن من اعتقلها الاحتلال الإسرائيلي وزوجها وتركوا الأبناء بلا راعٍ، كحالة المعتقلة ايناس العصافرة.

وأضافت واعد أن محاكم الاحتلال أصدرت “أحكاما جنونية بحق عدد من المعتقلات، سواء على صعيد سنوات الأسر أو ما رافق الأحكام من غرامات مالية باهظة”، حيث حكم على بعضهن بالسجن لمدة 16 عاما إضافة لغرامات مالية باهظة.

وأكدت واعد أن الأسيرات يعانين ظروفا صحية صعبة، أخطرهن حالات الأسيرات إسراء جعابيص، وسهير اسليمية ، وشروق دويات، ومرح باكير ، حيث يعانين من أمراض وإصابات بالرصاص والحروق، دون أن يتلقين العلاجات والرعاية الطبية اللازمة.

16.000تعرضت للاعتقال

وتعرضت أكثر من 16.000 فلسطينية (بين مسنة وقاصر) للاعتقال في منذ الاحتلال الإسرائيلي، حيث شهدت فترة الانتفاضة الفلسطينية الأولى عام 1987م، أكبر عمليات اعتقال بحق النساء الفلسطينيات؛ إذ وصل عدد الأسيرات إلى نحو 3000 فلسطينية؛ أما خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000م، فقد بلغ عدد الأسيرات 900 أسيرة فلسطينية.

وفي 2009 وحتى مطلع عام 2012، تراجعت الاعتقالات في صفوف الفلسطينيات، لتعود بشكل متصاعد مع انطلاقة الهبة الجماهيرية الفلسطينية نهاية عام 2015، وصولًا إلى المقاومة الشعبية عند إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوابات المسجد الأقصى المبارك في تموز 2017؛  ليصل عدد الأسيرات اللواتي تعرضن للاعتقال منذ بداية الهبة الجماهيرية، وحتى الأول من تشرين الأول 2017 إلى نحو 370 حالة اعتقال وارتفع عدد الأسيرات الفلسطينيات في السادس من كانون الأول 2017؛ واستمرت خلال عام 2018 وعام 2019 و2020 حيث بلغ عدد الأسيرات رهن الاعتقال حتى تاريخ 16/2/2020 نحو(43) أسيرة .

منهن (16) أم و(13) أسيرة من القدس و(6) أسيرات من الداخل المحتل وأسيرتان من قطاع غزة و(22) من الضفة المحتلة.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *