الأحد , 8 ديسمبر 2019
آخر الأخبار
واعد ومهجة القدس تنظمان وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين عن الطعام

واعد ومهجة القدس تنظمان وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين عن الطعام

نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى وجمعية واعد للأسرى والمحررين اليوم؛ وقفة دعم واسناد للأسرى الإداريين المضربين عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري التعسفي الذي تنتهجه سلطات الاحتلال الصهيوني بحق الأسرى ومع الأسير سامر العربيد الذي يتعرض للتعذيب الوحشي والتنكيل من قبل محققي الإحتلال، وذلك أمام مقر المفوض السامي وسط مدينة غزة.
وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأستاذ أحمد المدلل في كلمةٍ له ” إن العدو الصهيوني اليوم يمارس جرائم ممنهجة بحق أسرانا الأبطال داخل سجون الاحتلال أمام مرأى ومسمع العالم أجمع والمؤسسات الدولية والحقوقية، والذي يضرب بكل القوانين والمواثيق الدولية عرض الحائط، أهمها جريمة الاعتقال الإداري التعسفي الذي تنتهجه إدارة مصلحة السجون بحق أسرنا البواسل.
وأضاف المدلل ” أن سلاح الأسرى الوحيد هو أمعائهم الخاوية ليخوضوا معركة الكرامة حتى يكسروا هذا السيف المسلط على رقاب الفلسطينيين المسمى بالاعتقال الإداري كما كسره الأسير المهندس سلطان خلف قبل أيام بتحديد سقف اعتقاله الإداري وانتزاع حريته في تاريخ الخامس عشر من شهر ديسمبر القادم وكما باقي الأسرى المنتصرين على هذه السياسة التعسفية التي تمارس بحقهم.
وشدد المدلل على ضرورة قيام المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالتدخل بصورة عاجلة من أجل إنقاذ أسرانا الأبطال وخاصة الأسيرين طارق قعدان وسامر العربيد، والضغط على العدو الصهيوني لوقف جرائمه ضد أسرانا وتقديم قادة العدو الصهيوني للمحاكم الدولية لمحاكمتهم على كل هذه الجرائم التي تمارس بحق الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.
وفي كلمة لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية قال الأستاذ عطية البسيوني ” إن الحركة الوطنية الأسيرة تتعرض لتصعيدٍ صهيونيٍ واسع قد يؤدي إلى انفجار شامل يطول كافة السجون والمعتقلات الصهيونية إن لم يتراجع العدو عن سياساته الإجرامية بحق الأسرى.
وأضاف ” أن أسرانا الأبطال مستمرون في إضرابهم عن الطعام، ولن تلين عزيمتهم حتى تحقيق كافة مطالبهم وانتصارهم في هذه المعركة البطولية.
محملاً الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن تدهور صحة الأسير سامر العربيد الذي تعرض لأبشع أنواع التعذيب الجسدي خلال التحقيق العسكري وهي سياسة تمهيدية لإعدامه بدم بارد.
مطالباً جماهير شعبنا الفلسطيني لأوسع تحرك شعبي وجماهيري لمساندة الأسرى في معركتهم البطولية لمنع الاحتلال من الاستفراد بالأسرى.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*