وصية الأسير المريض بالسرطان وكورونا كمال أبو وعر

وصية الأسير المريض بالسرطان وكورونا كمال أبو وعر

كتب الأسير المريض بالسرطان وكورونا كمال ابو وعر جزءا من وصيته جاء فيها..

“..أن أقسى أنواع الموت هو هذا الموت الذي لا صوت له، لا أحد يسمعه،

يظل مدفوناً خلف الجدران، يندثر في الصدى والنسيان، فلا تكونوا أيها الناس مشاركين في هذا الصمت، حنجرتي مخنوقة ولكن الموت يتكلم، من يصغي ويحرك أوتار حنجرتي ويسمعني الآن.”

. “اكتب بحبرك عني وعبّر.. فزنزانتي خرساء صامتةٌ كالقبر اكتب ولا تخف فأنت حر.. أما أنا أسيرٌ أتجرّع المر”

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *