10 قاصرات بينهن ثلاثُ جريحات في سجون الاحتلال

10 قاصرات بينهن ثلاثُ جريحات في سجون الاحتلال

لا يزال الاحتلال الصهيوني يواصل اعتقال 10 قاصرات بينهن عدد من الجريحات ، يعاملهن بطريقة قاسية ، ويحتجزهن في ظروف لا إنسانية ، ولا يتوفر لهن الاحتياجات الأساسية .

وأوضح مراسل إعلام الأسرى أن 4 من القاصرات اعتقلن بعد إصابتهن بالرصاص الحى، بحجة تنفيذ أو نية تنفيذ عملية طعن، وتم نقلهن إلى المستشفيات للعلاج ، وبعد 3 أسابيع تم نقل 3جريحات إلى السجون بينما لا تزال الجريحة الرابعة تعالج في المستشفى .

وأشار إلى أن الأسيرات القاصرات الجريحات هن الفتاة “استبرق أحمد نور ” 15 عاماً من نابلس ، والتي أصيبت بالرصاص في قدمها وتم اعتقالها بتاريخ21/10/2015 بالقرب من مستوطنة ايتساهر، ونقلت إلى مستشفى شنايدر في كفار سابا ، حيث مكثت أسبوعين ثم تم نقلها إلى سجن عسقلان في سيارة البوسطة وهى لا زالت تحتاج إلى المتابعة والعلاج ، وتعانى من آلام في مكان الإصابة .
والطفلة “مرح جودت بكير” 16 عاماً من القدس نقلت من مستشفى “هداسا عين كارم إلى عسقلان بتاريخ 3/11/2015 ، حيث كانت تتلقى العلاج على إثر إطلاق النار عليها وإصابتها بعشرة رصاصات في ساقها و يدها، وهى خارجة من مدرستها وقد مكثت 24 يوماً في المستشفى وهى مقيدة بالأيدي والأرجل في سريرها، وبعد ذلك تم نقلها إلى عسقلان.
والأسيرة الطفلة ” لما نافذ البكري” من الخليل وتبلغ من العمر 15 عاماً ، واعتقلت بعد إصابتها بالرصاص في قدمها بحجة تنفيذ علمية طعن .
والطفلة نورهان عواد” 16 عاماً من القدس ، اعتقلت بتاريخ 23/11/2015 بعد أن أصيبت بخمس رصاصات في بطنها.

وأضاف أن القاصرات الستة المتبقيات هن : جيهان حاتم عريقات 17 عاماً من أبو ديس القدس ، اعتقلت في 27/10/2015 ، بحجة تنفيذ عملية طعن ، والأسيرة القاصر ” ديانا محمد إسماعيل الرجبي 15 عاماً من الخليل ، واعتقلت في الأول من ديسمبر الحالي ، والأسيرة الطفلة ” صابرين مجاهد سند 14 عاماً من بيت لحم ، واعتقلت بتاريخ 1/12/2015 ، والطفلة “منار مجدي شويكي” 15 عاماً من القدس ، اعتقلت في 21/12/2015 ، بحجة الطعن ، والطفلة ” كريمان أكرم سويدان” تبلغ من العمر 14 عاماً ، من قلقيلية، اعتقلت بتاريخ 27/12/2015 ، بادعاء وجود سكين في حقيبتها، والطفلة “مها شحدة شتات” 16 عاماً ، من الخليل واعتقلت بحجة العثور على سكين معها .

وطالب إعلام الأسرى بتدخل دولي لحماية الأطفال القاصرين من بطش الاحتلال ، وإطلاق سراح الأطفال الأسرى الذين يعانون من ظروف قاسية في سجون الاحتلال.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *