الجمعة , 24 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
19 إعلاميًا فلسطينيًا في سجون الاحتلال

19 إعلاميًا فلسطينيًا في سجون الاحتلال

قال رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عضو اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الهيئة في قطاع غزة عبد الناصر فروانة إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خلال “انتفاضة القدس” العشرات من العاملين في وسائل الاعلام المختلفة، ولايزال منهم نحو (19) إعلاميًا فلسطينيًا يقبعون في سجون الاحتلال.

وأكد فراونة في بيان وصل وكالة “صفا” بمناسبة اليوم العالمي للصحافة الذي يصادف الثالث من مايو أن سلطات الاحتلال قد صعّدت من استهدافها للإعلام الفلسطيني خلال السنوات الأخيرة، بهدف طمس جرائمها.

وأضاف أن الاحتلال قيّد حرية الصحافة بالقوانين والإجراءات التعسفية، وأغلق مؤسسات إعلامية بالقوة، وواجه العاملين في وسائل الاعلام بالقمع والرصاص والهراوات، واعتقل بشكل تعسفي العشرات من الاعلاميين وزج بهم في السجون وتم تكبيلهم بالأصفاد والسلاسل، بل ولاحق أيضًا العاملين في وسائل الاعلام العربية والدولية.

وأوضح أن الاستهداف الإسرائيلي للصحفيين قد تصاعد بشكل لافت منذ اندلاع “انتفاضة القدس” في الأول أكتوبر الماضي، حيث سجل أكثر من (280) انتهاكًا بحق الإعلاميين والصحفيين والمؤسسات الإعلامية، من ملاحقات واعتداءات وقمع وتنكيل واطلاق نار واقتحام ومصادرة معدات واحتجاز واستدعاء واعتقال وتقييد.. الخ.

ورأى أن استهداف الصحفيين والعاملين في مجال الاعلام يأتي ترجمةً لتوجيهات وتصريحات المستوى السياسي الإسرائيلي الذي دعا صراحةً الى محاربة كافة وسائل الإعلام بذريعة “التحريض”، مما فتح الباب على مصراعيه أمام الأجهزة الأمنية المختلفة لارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم بحقهم.

وناشد فروانة كافة الاتحادات الدولية ذات الاختصاص بالإعلام والصحافة، وكافة العاملين في وسائل الاعلام والمدافعين عن حرية الراي والتعبير الى التحرك الجاد لنصرة زملائهم القابعين في السجون، والعاملين في الأراضي الفلسطينية، وتوفير الحماية للصحفيين ولكل العاملين في مجال الصحافة والإعلام.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »