الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
450 طفلًا قاصرًا يقبعون في سجون الاحتلال الاسرائيلي

450 طفلًا قاصرًا يقبعون في سجون الاحتلال الاسرائيلي

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن 450 طفلاً قاصرًا يقبعون في سجون الاحتلال الاسرائيلي ومراكز التوقيف والمعسكرات.

وأكدت الهيئة في تقرير صادر عنها اليوم الاثنين، أن العدد الأكبر من الأطفال يقبع في سجن عوفر العسكري، حيث بلغ عددهم في هذا السجن 270 قاصرًا.

وقالت الهيئة إن الأطفال الأسرى يتوزعون على سجون “الشارون” و”مجدو” و “عوفر”، وجزء منهم لا يزال في مراكز توقيف “عتصيون” وحوارة ومراكز التحقيق، وان اعمار القاصرين تتراوح من 13 – 17 عاما، وأن 9 من القاصرين حكموا بالاعتقال الاداري.

وأضافت أن 95% من الأسرى القاصرين تعرضوا لأشكال مختلفة من التعذيب والضرب والاهانات خلال اعتقالهم واستجوابهم، وأن معظمهم تم اعتقالهم من البيت في ساعات متأخرة من الليل.

وذكرت الهيئة شهادات مروعة أدلى بها الاطفال خلال استجوابهم باستخدام الضرب والركل والمسبات والاهانات والعزل والتهديد والضغوطات النفسية خلال التحقيق معهم وإجبارهم تحت التهديد على الإدلاء باعترافات او التوقيع على إفادات لا يعرفون مضمونها.

واعتبرت أن الاطفال لا يزالون المستهدفين في حملة الاعتقالات المستمرة، حيث بلغت حالات الاعتقال في صفوف الأطفال ما يقارب 2500 حالة اعتقال منذ عام 2015 حتى الآن.

وذكر محامي الهيئة لؤي عكة الذي زار الأسرى في سجن عوفر أن سياسة الغرامات التي تفرضها محاكم الاحتلال على الأسرى في تصاعد مستمر، وهي مصحوبة بأحكام جائرة على الاسرى.

وقال عكة، “لا يكاد اي اسير يحاكم في المحاكم الاسرائيلية الا وتفرض عليه غرامة مالية”، موضحا ان مجموع الغرامات التي فرضت على اسرى سجن عوفر خلال الشهر الماضي بلغت 90 الف شيقل”.

واعتبر أن الغرامات تعتبر جزءاً من العقوبات الجائرة المجحفة التي تنتهجها محاكم الاحتلال بحق الأسرى وعائلاتهم وهي عقوبة اقتصادية قاسية.

وذكر عكة أنه يقبع في سجن عوفر عدد من الأسرى المصابين بالرصاص وبأمراض صعبة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »