الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
آخر الأخبار
82 حالة اعتقال من مدينة الخليل خلال آذار الماضي

82 حالة اعتقال من مدينة الخليل خلال آذار الماضي

واصلت سلطات الاحتلال خلال شهر آذار الماضي حملات الاعتقالات بحق المواطنين من مدينة الخليل، والتي تعتبر من أكثر المدن الفلسطينية تعرضاً للاعتقالات بعد مدينة القدس، حيث رصد مكتب إعلام الأسرى (82) حالة اعتقال خلال الشهر الماضي من مدينة الخليل بينهم (17) طفلاً .

وأوضح إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال تنفذ بشكل يومي عمليات الاقتحام لبلدات وقرى مدينة الخليل وتجرى حملات دهم وتفتيش للمنازل وتحطيم الكثير منها، واعتقال عدد من المواطنين من كافة شرائحهم بينهم نساء وأطفال ومرضى، وجرحى إضافة إلى أسرى محررين، أمضوا سنوات داخل السجون وأعيد اعتقالهم مرة أخرى، فيما صادرت خلال الاقتحامات مبالغ مالية كبيرة من منازل المواطنين أبرزها مصادرة مبلغ 100 ألف شيكل من منزل في بلدة يطا.

ومن بين المعتقلن خلال الشهر الماضي المواطن محمد عبد الحميد الرجبي (48 عاما)، ونجله أسامه (22 عاماً) بعد أن داهمت منطقة جبل جوهر بمدينة الخليل واقتادتهما إلى جهة مجهولة، كذلك اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين ليث البو (19 عاماً) و أنور البو (20 عاما)، من بلدة حلحول ، بعد مداهمة منزلهم .

اعتقال النساء والأطفال

وبين إعلام الأسرى بأن سلطات الاحتلال واصلت اعتقال النساء والأطفال في الخليل بحجج مختلفة، حيث اعتقلت في شهر آذار 17 طفلاً، وفى سابقة خطيرة احتجز الاحتلال الطفل “ضرغام كرم مسودة” الذي لم يتجاوز عمره 3 سنوات فقط، في البلدة القديمة بالخليل ونكلوا به بحجة أنه يحمل أله حادة اقترب بها من الجنود، وأطلقوا سراحه بعد تدخل ذويه وعدد من سكان المنطقة .

فيما رصد المكتب اعتقال فتاة من الخليل اتهمها الاحتلال بمحاولة تنفيذ عملية طعن بمستوطنة جنوب الخليل، وذكرت وسائل إعلام العدو أن الفتاة حاولت اقتحام مستوطنة “يعقوب تاليا” جنوب الخليل وعثر بحوزتها على سكين، قبل اعتقالها ونقلها إلى التحقيق .

قرارات إدارية

وواصلت محاكم الاحتلال خلال الشهر الماضي إصدار القرارات الإدارية بحق أسرى الخليل، حيث رصد مكتب إعلام الأسرى إصدار (24) قراراً إدارياً، منهم (6) صدرت بحقهم قرارات إدارية للمرة الأولى، بينما (18) آخرين جدد له لفترات جديدة وصلت للمرة الخامسة على التوالي لعدد منهم، ومن بين الأسرى الذين صدرت بحقهم قرارات إدارية الأسير المحرر المعاد اعتقاله “نديم إبراهيم صبارنة” (35 عاماً)، وذلك للمرة الرابعة على التوالي لمدة 4 أشهر، بحيث أمضى 17 شهراً حتى الآن علماً بأنه أسير محرر اعتقل عدة مرات وأمضى في سجون الاحتلال ما مجموعه 7 سنوات .

إضراب أسير

وأفاد مكتب إعلام الأسرى في الخليل بأن الأسير المحرر المعاد اعتقاله سامي محمد الجنازرة (45 عاماً) من مخيم الفوار، أعلن خلال الشهر الماضي دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله الإداري وقامت إدارة السجن بنقله من معتقل عوفر إلى الزنازين عقب الإضراب.

يذكر أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال المحرر “جنازره” بتاريخ 13/12/2017، بعد اقتحام منزله وأصدرت بحقه قراراً إدارياً لمدة أربعة أشهر، وقبل أن تنتهي بأيام قليلة جددت له الإداري للمرة الثانية فقرر الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على تجديد الإداري بحقه .

يذكر أن الأسير جنازرة قضى سنوات في سجون الاحتلال وصل مجموعها لأكثر من عشر سنوات، وخاض خلال اعتقاله الإداري السابق إضراباً عن الطعام استمر لمدة 70 يوماً .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »