واعد أون لاين

إخباري يهتم بقضية الأسرى الفلسطينيين

أحداث الساعة تقارير إخبارية

بيان صحفي.. واعد للأسرى تحذر من استمرار الإنتهاكات بحق الأسرى

قالت جمعية واعد للأسرى والمحررين إن الهجمة الجارية حاليا بحق الأسرى هي الأعنف في تاريخ الحركة الأسيرة وما يصلنا ويتم نشره عبر وسائل الإعلام يعد جزءا يسيرا، وإن الجزء الأكبر يتم إخفاؤه من قبل الاحتلال وإعلامه الموجه.

وأضافت واعد: “لا يمكن لعاقل أن يفهم صمت المؤسسات الحقوقية الدولية العاملة في فلسطين في ظل انطلاق أشرس حملة انتهاكات وقمع وتنكيل بحق الأسرى بينما هي تمارس صمتا مطبقا ومريبا”.

وطالبت واعد المراكز والمؤسسات الحقوقية الفلسطينية وخاصة الشريكة مع المؤسسات الغربية بتقديم موقف قانوني واضح حول ما يمارس بحق الأسرى خاصة وبيان المركز القانوني للأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع خاصة وأنهم يواجهون حاليا قمعا وتنكيلا وتعذيبا.

وأشارت بأن هناك تخوفات كبيرة من عملية إعدام غير مباشر قد يتعرض لها الأسرى المعاد اعتقالهم بعد تحرير أنفسهم من سجن جلبوع حيث تعرضوا للتنكيل والتعذيب الجسدي فور اعتقالهم حسب شهود عيان، وكذلك بعد تحويلهم للتحقيق.

كما أكدت واعد أن الحركة الأسيرة أنهت كافة مشاوراتها وعبر كل الفصائل وجميع قلاع الأسر على وشك البدء بهبة نضالية تصعيدية عنوانها التصدي لكل انتهاكات الاحتلال بحقهم ورفضا للإجراءات التي أعقبت عملية انتزاع الحرية.

مشيرة أن آلاف الأسرى سيشاركون في أوسع هبة نضالية داخل السجون ولديهم من الخيارات ما يجعل قوات السجون تتراجع عن كل إجراءاتها القمعية التي تمت مؤخرا بحقهم، بعد وصول الحوار الأخير مع قوات السجون لطريق مسدود.

ودعت في الوقت ذاته الشارع الفلسطيني بكل مستوياته لأن يسطر خلف الأسرى والأسيرات مواقفه الوطنية الرائدة التي عودنا عليها دوما،كما دعت السلطة للتقدم خطوة للأمام والبدء برفع دعاوى قانونية أمام الجهات الدولية

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »